وسط توتر العلاقات.. بايدن يلتقي بوتين في جنيف

جو بايدن والروسي فلاديمير بوتين في موسكو عام 2011 (رويترز)

ع ع ع

أعلنت الولايات المتحدة الأمريكية وروسيا أن الرئيسين، جو بايدن، وفلاديمير بوتين، سيلتقيان يوم 16 من حزيران المقبل في مدينة جنيف السويسرية.

وقالت الناطقة باسم البيت الأبيض، جين ساكي، في بيان لها، الثلاثاء 25 من أيار، إن الرئيسين سيناقشا عددًا من القضايا الملحة، بهدف استعادة التوازن في العلاقات بيت البلدين.

وأضافت في هذا الصدد، “نسعى إلى استعادة القدرة على التنبؤ والاستقرار في العلاقات الأميركيةـ الروسية”.

وجاء في بيان للكرملين أن “الزعيمين سيناقشان العلاقات الثنائية والمشاكل المتعلقة بالاستقرار النووي الإستراتيجي وقضايا أخرى، من بينها التعاون في مكافحة (كوفيد-19) والصراعات الإقليمية”.

وسيعقد الاجتماع المرتقب بين الرئيسين على هامش اجتماعات قادة مجموعة السبع و”حلف شمال الأطلسي” (الناتو).

وكان بايدن اقترح على نظيره الروسي باتصال هاتفي، في 13 من نيسان الماضي، عقد قمة في “دولة ثالثة” خلال “الأشهر المقبلة” من أجل “بناء علاقة مستقرة” مع روسيا.

وتدهورت العلاقات بين واشنطن وموسكو بشدة، في آذار الماضي، عندما استدعت روسيا سفيرها في الولايات المتحدة الأمريكية، أناتولي أنطونوف، “للتشاور”، بعد وصف بايدن نظيره الروسي بـ”القاتل”.

وقالت الخارجية الروسية، بحسب بيان في 18 من آذار الماضي، إن موسكو استدعت السفير “للتشاور” وتحليل مستقبل العلاقات الروسية- الأمريكية، مشيرة إلى أن موسكو مهتمة بالحيلولة دون تدهور العلاقات مع واشنطن.

كما تصاعد التوتر بين البلدين مؤخرًا مع اتهام واشنطن موسكو بتعزيز قواتها قرب الحدود مع أوكرانيا، وعقب مطالبتها بالإفراج عن المعارض الروسي المعتقل أليكسي نافالني.



مقالات متعلقة


Array

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة