“الإدارة الذاتية” تتلقى أكثر من 20 ألف جرعة من لقاح “كورونا”

نقل جرعات لقاح فيروس كورونا إلى القامشلي في الحسكة من قبل منظمة الصحة العالمية - 3 أيار 2021 (منظمة الصحة العالمية)

نقل جرعات لقاح فيروس كورونا إلى القامشلي في الحسكة من قبل منظمة الصحة العالمية - 3 أيار 2021 (منظمة الصحة العالمية)

ع ع ع

وصل نحو 23 ألف جرعة من لقاح فيروس “كورونا المستجد” (كوفيد- 19) إلى مناطق سيطرة “الإدارة الذاتية” في شمال وشرقي سوريا.

ونقلت وكالة “نوررث برس” المحلية، الأربعاء 26 من أيار، عن مصدر طبي في منظمة الصحة العالمية لم تسمه أن اللقاحات وصلت، وبدأت أمس عمليات تطعيم الكوادر الصحية في مستشفى “الشعب” في الحسكة، بعد تنسق بين الصحة العالمية و “هيئة الصحة” في “الإدارة الذاتية”.

لكن “الإدارة الذاتية” الذاتية لم تعلن رسميًا حتى لحظة إعداد التقرير عن وصول جرعات اللقاح.

وبلغ عدد متلقي اللقاح من كادر مستشفى “الشعب” 31 شخصًا، حسب تصريح رئيس الاطباء، عنتر سينو، لـ”نورث برس”.

وتوزعت اللقاحات في مناطق سيطرة “الإدارة الذاتية” حسب مصدر الصحة العالمية، 13 ألفُا و200 جرعة للحسكة، وأربعة آلاف لمحافظة دير الزور، وستة آلاف لمحافظة الرقة.

وأشار إلى أن عمليات التلقيح بدأت منذ أسبوعين للعاملين في المجال الطبي والمرضى في النقطة الطبية المحدثة في مستشفى “اللؤلؤة” ضمن المربع الامني في الحسكة.

وبلغ عدد متلقي اللقاح في مستشفى “اللؤلؤة” 500 شخص من السكان والكادر الصحي.

وذكرت “نورث برس” أن عملية تطعيم الكوادر الطبية في مستشفى “الشعب”، حتى 5 من حزيران المقبل، ليبدأ تلقيح الأهالي بعدها.

واللقاح المعتمد هو “استرازنيكا” البريطاني، المعد في الهند.

وسجلت مناطق سيطرة “الإدارة الذاتية” 73 إصابة جديدة بالفيروس، ليبلغ عدد المصابين الكلي 17 ألفًا و672 إصابة، توفي منها 717 شخصًا.

وفي 3 من أيار الحالي، وصلت أول دفعة من لقاح “كورونا” إلى مدينة القامشلي في الحسكة، بحسب ما ذكره حساب منظمة الصحة العالمية في سوريا عبر “تويتر”.

ولم تحدد “الصحة العالمية” كمية اللقاحات التي وصلت جوًا من دمشق إلى القامشلي، وستكون مخصصة للمجموعات المعرضة للخطر والعاملين الصحيين في هذه المرحلة.

وكانت ممثلة منظمة الصحة العالمية في سوريا، أكجمال ماجتيموفا، أوضحت في مراسلة إلكترونية مع عنب بلدي، أن بدء التطعيم في شمال شرقي سوريا هو جزء من خطة الانتشار والتطعيم الوطنية في سوريا.

وقالت، إن جرعات من الدفعة الأولى من اللقاحات التي وصلت إلى حكومة النظام السوري، ستوزع على جميع المحافظات بما في ذلك المنطقة الشمالية الشرقية، حسب المجموعات ذات الأولوية التي تستهدف القوى العاملة الصحية.

وكانت “الإدارة الاتية” اتهمت في 5 من أيار الحالي، الصحة العالمية بعد الإنصاف في توزيع اللقاح، وهو ما جاء على لسان الرئيس المشترك لـ”هيئة الصحة” التابعة لـ”الإدارة الذاتية”، جوان مصطفى أن عدد اللقاحات الواصل حينها “إهانة لأبناء المنطقة، وسياسة منافية لقيم ومبادئ المنظمة”.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة