تدريبات للقاذفة “TU-22M3” بعد وصولها إلى قاعدة “حميميم” (فيديو)

القاذفة الروسية TU-22M3 (سبوتنيك)

ع ع ع

أجرت القاذفة “TU-22M3” أولى تدريباتها في قاعدة “حميميم” الجوية الروسية في محافظة اللاذقية غربي سوريا، وذلك بعد يومين من وصولها إلى القاعدة.

ونشرت قناة “زفيردا” الروسية ووكالة “سبوتنيك” الروسيتين اليوم، الخميس 27 من أيار، مقاطع مصورة لطلعات القاذفة من “حميميم” وإجرائها تدريبات في منطقة شرق المتوسط.

وبحسب ما نقلته قناة “زفيردا” عن طيارين روس في القاعدة، فإنهم يدرسون بالتفصيل جاهزية المدرج الجديد، وصار مألوفًا أكثر بالنسبة لهم.

وكانت روسيا أرسلت للمرة الأولى ثلاث قاذفات صواريخ روسية من نوع “TU-22M3” المتطورة إلى “حميميم” الأحد الماضي، بعد أن أنهت مرحلة التطوير والتدريب في أجواء البحر المتوسط.

وسبق إرسال القاذفات تعديلات على مدرج القاعدة، ليصبح مؤهلًا لهبوط هذا النوع من القاذفات.

ما هي طائرة “TU-22M3”

طائرة “توبولوف” أو “TU-22M3″، وهي قاذفة قنابل استراتيجية بحرية، تفوق سرعتها سرعة الصوت، صُممت النسخ الأولى منها من قبل الاتحاد السوفييتي، لاستهداف وضرب الأساطيل البحرية، ولا تزال أعداد كبيرة منها في الخدمة مع القوات الجوية الروسية.

وتهدف الطائرة “TU-22M3” إلى تنفيذ هجمات جوية بالصواريخ و القنابل ضد أهداف متنقلة وأخرى ثابتة في مسارح العمليات البرية والبحرية.

كما أنها قادرة على العمل بشكل مستقل أو ضمن مجموعة قتالية، بحسب موقع “Army Tech” المختص بالشؤون العسكرية.

ويمكن لهذا الطراز من القاذفات تدمير المنشآت العامة والعسكرية، وشبكات التزود بالطاقة وشبكات الاتصالات.

كما يمكن لهذه الطائرة التوغل في مناطق تقع تحت حماية منظومات الدفاع الجوي اعتمادًا على منظومة الحرب الإلكترونية، والتحليق على علو منخفض أو استهداف الأهداف خارج نطاق منظومات الدفاع الجوي، بحسب الموقع.

واستعملت روسيا الإصدار الأسبق من هذه الطائرات “Tu-22M”، الذي يعرف باسم “البجعة البيضاء”، وتتجاوز سرعتها 2000 كيلومتر في الساعة، وتستطيع حمل أسلحة بوزن 40 طنًّا من القنابل على اختلاف أنواعها بما فيها القنابل النووية، وتحلّق لمسافة تزيد على عشرة آلاف كيلومتر أو لمسافة 16 ألف كيلومتر عندما لا تحمل أسلحتها كافة.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة