وفاة 7 مدنيين غرقًا في المسطحات المائية شمال غربي سوريا

الدفاع المدني ينتشل جثة طفل غرق في نهر العاصي - 22 أيار 2021 (الدفاع المدني)

ع ع ع

توفي سبعة مدنيين خلال الأيام العشرة الماضية، غرقًا في المسطحات المائية في شمال غربي سوريا، بحسب “الدفاع المدني السوري”.

إذ غرق ثلاثة أشخاص في نهر العاصي، واثنان في ساقية عفرين شمالي حلب، واثنان في بحيرة ميدانكي بريف حلب الشمالي.

وقال “الدفاع” عبر حسابه في “فيس بوك”، “ننصح أهلنا المدنيين بعدم السباحة في نهر العاصي أو في بحيرة ميدانكي وسواقي المياه في عفرين، كونها غير صالحة للسباحة وخطرة جدًا”.

وأكد على ضرورة عدم محاولة إنقاذ أي غريق مهما كانت صلة القرابة، وطلب المساعدة وتأمين وسائل الأمان في حال وجود شخص متمرس على الإنقاذ، إضافة لإخبار فرق “الدفاع المدني” بأسرع ما يمكن.

آخر حالات الغرق كانت لشاب في 17 من العمر، في نهر العاصي قرب بلدة دركوش شمال غربي إدلب.

وفي 22 من أيار، غرق طفل ووالده في نهر العاصي بالقرب من بلدة سلقين، سبقهما بيوم غرق أخوين في ساقية عفرين.

كما غرق شابان (17 و24 عامًا) في بحيرة ميدانكي.

ظاهرة الغرق مع بداية فصل الصيف تتكرر كل عام، إذ انتشلت فرق غطس “الدفاع المدني” في عامي 2018 و2019، 95 مدنيًا توفوا غرقًا في الشمال السوري، بينهم 23 طفلًا و12 امرأة.

وأوضح مدير التدريب في “الدفاع المدني”، حسام بدوي في حديث سابق لعنب بلدي، أن أبرز أسباب غرق المدنيين جهلهم بالمنطقة التي يسبحون فيها، إذ يأتون من المناطق التي يسكنون فيها للسباحة في مسطحات مائية، لذلك لا يكون لديهم وعي بطبيعة المكان، ومن الممكن أن يواجهوا تيارات مائية أو عمقًا مفاجئًا أو طبيعة مختلفة، ما يعرضهم للغرق.

وأحيانًا، يرى شخص ما أحد أفراد عائلته وهو يغرق فيحاول مساعدته، لكنه لا يستطيع فيغرق أيضًا، وهي حالة متكررة، رغم الإرشادات والتوعية واللوائح التي ينشرها “الدفاع المدني”، إضافة إلى الأنشطة التوعوية حول المسطحات المائية.

وخلال السباحة، يتعرض بعض الأشخاص لأزمات قلبية أو شد عضلي يؤدي إلى غرقهم.

وبالنسبة للأشخاص الذين لا يعرفون السباحة، فالمسطحات المائية كافة خطر عليهم، بحسب بدوي، لكن تعد بعض المسطحات أكثر خطورة، كبحيرة “ميدانكي” الصناعية التابعة لسد “17 نيسان” في عفرين، والسدود والأماكن العميقة التي تشهد تيارات مائية.

كما تعد المسطحات الوعرة بوجود الصخور والأشجار في القاع، ذات المنسوب المرتفع، أكثر خطرًا من السواقي والمسابح العادية.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة