فتاة سورية نازحة من محافظة درعا تحمل لعبة محشوة وتمسك بيَد طفل قرب هضبة الجولان التي تحتلها إسرائيل في القنيطرة – 29 حزيران 2018 (رويترز)


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة