حديث سوري عن تحضير قبرص لفتح سفارتها في دمشق

نقيب المحامين السوريين الفراس فارس وسيفاك أفيديسيان القائم بالأعمال لجمهورية قبرص خلال توقيع عقد بناء بدمشق - 30 من أيار 2021 (نقابة المحاميين السوريين/ تعديل عنب بلدي)

نقيب المحامين السوريين الفراس فارس وسيفاك أفيديسيان القائم بالأعمال لجمهورية قبرص خلال توقيع عقد بناء بدمشق - 30 من أيار 2021 (نقابة المحاميين السوريين/ تعديل عنب بلدي)

ع ع ع

قال نقيب المحامين السوريين، الفراس فارس، إن النقابة وقعت مع سفارة قبرص عقدًا لاستئجار الجانب القبرصي مبنى في دمشق لإعادة فتح سفارتها.

وأضاف فراس أن المبنى يقع في منطقة أبو رمانة وسط دمشق، وهو تابع للنقابة في المنطقة التي تعرف بكثافة مقرات البعثات الدبلوماسية.

وأكد نقيب المحامين، بحسب ما نقلت صحيفة “الوطن” المقربة من النظام السوري، أن توقيع العقد وفتح السفارة بادرة خير لإعادة فتح السفارات المغلقة وخصوصًا الأوربية.

ولم تعلق قبرص رسميًا على ما تحدث به نقيب المحامين حتى ساعة نشر الخبر.

ونشرت النقابة جزءًا من تفاصيل العقد، عبر صفحتها الرسمية “فيس بوك”، وقالت إن تأجير العقار تم ببدل إيجار ممتاز يعادل أضعاف بدلات الإيجار السابقة، بما ينعكس إيجابًا على تحسين وإنعاش موارد صندوق خزانة تقاعد النقابة.

 

ووقع عقد الإيجار بين مؤسسة خزانة تقاعد المحامين في سوريا، ممثلة بنقيب المحامين الفراس فارس وسفارة جمهورية قبرص يمثلها سيفاك أفيديسيان القائم بالأعمال الأصيل لجمهورية قبرص.

ويتحدث محللون سياسيون موالون للنظام السوري عن أن فترة بعد الانتخابات ستشهد عودة عدة سفارات عربية وأجنبية إلى دمشق.

لكن لا توجد مؤشرات على ذلك خاصة مع موقف غربي ثابت رافض للانتخابات والتطبيع مع النظام السوري.

ومع انطلاق الثورة السورية عام 2011، أغلقت معظم السفارات العربية والأجنبية أبوابها احتجاجًا على قمع النظام السوري الاحتجاجات السلمية الشعبية المطالبة بالإصلاح.

ولم يبقَ لدى النظام السوري سوى عدد قليل من السفارات، استمرّت في العمل حتى الآن، منها سفارات الدول الداعمة له كروسيا وإيران والصين.

لكن العاصمة السورية دمشق شهدت خلال الأعوام الثلاثة الماضية افتتاح سفارات، منها لدول أعادت علاقاتها بالنظام السوري، كالإمارات والبحرين وعمان وموريتانيا، وغيرها لكيانات غير معترف بها كدول في الأمم المتحدة مثل أبخازيا وأوسيتيا.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة