سفير النظام السوري في الأردن يطلب استئناف الرحلات الجوية بين البلدين

معبر جابر الأردني - 2 من أيلول 2020 - (خبرني)

ع ع ع

طلب سفير النظام السوري في الأردن، عصام نيال، من الحكومة الأردنية، تسهيل حركة التنقل بين البلدين، واستئناف الرحلات الجوية بين دمشق عمان. 

ونقلت صحيفة “الوطن” المحلية عن نيال، الأحد 30 من أيار، أنه اجتمع مع وزير النقل الأردني، وجيه عزايزة، وطلب منه تسهيل حركة تنقل الشاحنات بين البلدين، وضرورة توحيد الرسوم والمعاملة بالمثل، إذ “يتعرض سائقو الشاحنات السورية للمشكلات”، حسب قوله. 

وصرّح أن العلاقات مع الأردن ستشهد في الفترة المقبلة “تحسنًا ملحوظًا”، مشيرًا إلى أن النقاش مع وزير النقل تركز على فتح المعابر بين البلدين لـ”تسهيل نقل المواطنين، واستئناف العلاقات التجارية والاقتصادية”. 

وفي 3 من أيار الحالي، أعلنت وزارة الداخلية الأردنية إعادة فتح معبرَين بريَّين حدوديَّين مع سوريا والمملكة العربية السعودية أمام المسافرين بعد تسعة أشهر من إغلاقهما، بسبب تفشي جائحة فيروس “كورنا المستجد” (كوفيد- 19).

وقالت الوزارة في بيان، إنها بدأت بتفعيل المنصة البرية في مركز ‏حدود “جابر” (الجانب الأردني من معبر نصيب) بواقع 150 شخصا يوميًا، وذلك بهدف ‏تسهيل وتبسيط الإجراءات.

وافتُتح معبر “نصيب” في تشرين الأول 2018، بعد ثلاث سنوات على إغلاقه نتيجة سيطرة فصائل المعارضة السورية على المنطقة الحدودية، إذ انقطعت العلاقات بين الأردن وسوريا بعدها، لتعود التفاهمات الدولية مجددًا بعد سيطرة قوات النظام على المعبر في تموز 2019.

وفي 23 من أيار الحالي، وصل إلى العاصمة السورية دمشق وفد تجاري أردني برئاسة رئيس غرفة تجارة الأردن، نائل الكباريتي، لبحث العلاقات الاقتصادية بين البلدين.

كما التقى الكباريتي، في شباط الماضي، بوزير التجارة الداخلية وحماية المستهلك في حكومة النظام السوري، طلال البرازي، لـ”تفعيل وتطوير علاقات التعاون الاقتصادي والتبادل التجاري بين البلدين”.

وتعتبر القيود الإدارية، والإجراءات المفروضة على تبادل السلع والرسوم المالية على حركة الترانزيت، أهم قضيتين تواجهان مبادلات الأردن وسوريا التجارية. 

ولم يصدر عن الأردن موقف حيال الانتخابات التي أعلنت فوز الأسد، مثلما فعلت بعض الدول العربية التي سبق وقطعت علاقتها معه، بينما اعتبرتها دول غربية وأوروبية انتخابات غير شرعية.



مقالات متعلقة


43200

×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة