الاتحاد الأوروبي لكرة القدم يرد على التحرك القضائي لثلاثي “السوبر ليج”

رئيس الاتحاد الأوروبي لكرة القدم أليكساندر سيفرين (الوكالة الأوروبية للأنباء)

ع ع ع

رد الاتحاد الأوروبي لكرة القدم (يويفا)، على التحرك القضائي لأندية دوري “السوبر ليج” ضده وضد الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا).

وقالت محكمة العدل الأوروبية صباح اليوم، الاثنين، إن مسؤولي دوري “السوبر ليج” تقدموا برفع دعاوى قضائية ضد الاتحادين الدولي والأوروبي، لانتهاك قواعد المنافسة.

وردًا على بيان محكمة العدل، قال “يويفا”، إن الاتحاد الأوروبي علم بإعلان محكمة العدل الأوروبية بشأن ما يسمى بـ”السوبر ليج”، على الرغم من انسحاب تسعة من الأندية الأعضاء المؤسسين.

وعبر الاتحاد الأوروبي لكرة القدم عن ثقته من موقفه، وأنه سيدافع عنه بقوة.

وبدأت القصة عندما أعلن 12 ناديًا من كبار أوروبا موافقتهم على إنشاء دوري “السوبر ليج”، والأندية هي: ريال مدريد، برشلونة، أتلتيكو مدريد، يوفنتوس، إنتر، ميلان، مانشستر يونايتد، آرسنال، تشيلسي، ليفربول، مانشستر سيتي، توتنهام.

لكن تسعة أندية انسحبت، وتبقى فقط ريال مدريد وبرشلونة ويوفنتوس.

وقال ألكسندر سيفرين، رئيس الاتحاد الأوروبي، إن يوفنتوس وريال مدريد وبرشلونة أصابوا أنفسهم بالشلل، بعد التمسك بخطط دوري السوبر.

وتساءل سيفرين عن سبب التزام يوفنتوس وريال مدريد وبرشلونة بالمشاركة في دوري أبطال أوروبا بالموسم المقبل، في نفس الوقت الذي يشهد إصرارهم على خطط إطلاق بطولة بديلة.

ما هي البطولة؟

وجاءت فكرة إقامة بطولة دوري “السوبر الأوروبي” من قبل فلورينتينو بيريز، رئيس نادي ريال مدريد الإسباني.

وفعلًا شُكّلت إدارة هذه البطولة برئاسته وعضوية كل من أندريا انييلي، رئيس نادي يوفنتوس، باعتباره نائبًا للرئيس، ومالكوم جليزر، مالك نادي مانشستر يونايتد، وستان كرونكي، مالك نادي أرسنال، وجون هنري، مالك نادي ليفربول.

دوري “السوبر الأوروبي” هو منافسة كان يفترض أن تقام بين 20 ناديًا كبيرًا، تتألف من 15 مؤسسًا وخمسة أندية من تصفيات سنوية.

وتلعب الفرق ضمن مجموعتين، كل واحدة تضم عشرة أندية، بطريقة الدوري فيما بينها.

وبحسب الموقع الرسمي للبطولة، تتأهل ثمانية أندية للدور التالي، وتلعب بطريقة خروج المغلوب ذهابًا وإيابًا لمدة أربعة أسابيع.

وتقام جميع المباريات في منتصف الأسبوع، وتبقى جميع الأندية في بطولاتها المحلية، بحسب موقع البطولة.

وأضاف الموقع أن دوري “السوبر الأوروبي” يقدم إثارة ودراما كروية لم يسبق لها مثيل في كرة القدم.

ولا يعرف مستقبل البطولة الآن مع انسحاب أندية وإصرار أندية أخرى على إنشاء البطولة.

وكان رئيس ريال مدريد، العقل المدبر للبطولة، تحدث في وقت سابق أن البطولة يمكن أن تُؤجَّل لدراستها لكنها لا يمكن أن تلغى بشكل كامل.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة