غرق إحدى أضخم السفن الحربية الإيرانية جنوب البلاد

السفينة الحربية الإيرانية خارك (فارس)

ع ع ع

غرقت السفينة اللوجستية والتدريبية الإيرانية “خارك”، بعد اندلاع حريق في إحدى منظوماتها، إذ تعتبر إحدى أضخم السفن الحربية لدى إيران.

ونقلت وكالة “فارس” الإيرانية عن “العلاقات العامة للمنطقة البحرية الثانية” في جاسك جنوبي إيران (قرب مضيق هرمز) اليوم، الأربعاء 2 من حزيران، أن جميع ملاحي السفينة الحربية “خارك” التابعة للقوى البحرية في الجيش الإيراني أُنقذوا.

وفشلت أعمال الإغاثة البحرية التي استمرت نحو 20 ساعة لإنقاذ السفينة، بسبب انتشار النار في مختلف أقسامها.

وكانت “خارك” شاركت في مناورات “الولاية- 95″، التي أطلقها الجيش الإيراني في بحر عمان والمحيط الهندي، خلال شباط الماضي، حسب “فارس“.

وتعتبر “خارك” إحدى أضخم السفن الحربية في القوى البحرية الإيرانية، بوزن 33 ألف طن، وتصفها وسائل الإعلام الإيرانية بـ”السفينة اللوجستية الحربية العملاقة”.

ويبلغ طولها 207 أمتار، وعرضها 24.5 متر، وسرعتها 39.8 كيلومتر في الساعة.

تضم السفينة عدة أنواع من الأسلحة، هي أربعة مدافع، وأربعة رشاشات متوسطة عيار 12.7 ميليمتر، إضافة إلى منصة لهبوط الطائرات المروحية.

وفي العام 1977، اشترت إيران “خارك” من بريطانيا، وتسلّمت السفينة في عام 1984.

وتعرضت السفن الحربية الإيرانية لعدة حوادث سابقة، خلال المناورات والتدريبات العسكرية.

إذ قُتل 19 بحارًا وأُصيب 15 آخرون على متن سفينة الإمداد “كوماراك” في أيار 2020، بإطلاق صاروخ جديد من الفرقاطة “جاماران” خلال تجريبه بمناورة بحرية في خليج عمان.

وعلّق مساعد قائد الجيش الإيراني لشؤون التنسيق، الأميرال حبيب الله سياري، على حادثة مقتل البحارة حينها، أن “كل المناورات العسكرية والبحرية في العالم تقع حوادث مؤسفة فيها”.

ونفذت إيران، في تموز 2020، مناورة بحرية أطلقت عليها اسم “الرسول الأعظم” في مضيق هرمز، تحاكي محاصرة عناصر من “الحرس الثوري الإيراني” حاملة طائرات أمريكية وتدميرها.

وشاركت في مناورة “الرسول الأعظم” وحدات بحرية وخاصة وصاروخية، إضافة إلى الضفادع البشرية في العمليات، باستخدام الزوارق السريعة وإطلاق نار كثيف عبر راجمات صواريخ، وصواريخ من نوع “كروز”.

كما شاركت في المناورات مروحيات القوة البحرية التابعة لـ”الحرس الثوري الإيراني”.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة