تجدد القصف شمال غربي سوريا.. مقتل 56 شخصًا منذ بداية 2021

استجابة الدفاع المدني لمناطق قصفها النظام - 5 من حزيران 2021 (الدفاع المدني)

ع ع ع

أُصيب ثلاثة مدنيين بقصف قوات النظام على ريف إدلب الجنوبي اليوم، السبت 5 من حزيران، بحسب “الدفاع المدني السوري”.

والمصابون الثلاثة هم طفلة (ست سنوات)، وشاب في قرية أرنبة، وعامل حفارة خلال عمله في جبل الأربعين.

واستهدف القصف المدفعي لقوات النظام قرى وبلدات بنيين والموزرة وأرنبة ومعربليت وجبل الأربعين.

وقال قائد قطاع أريحا في “الدفاع المدني السوري”، وليد أصلان، لعنب بلدي، إنه ما لا يقل عن 56 شخصًا قُتلوا، من بينهم 12 طفلًا وتسع نساء، منذ بداية العام الحالي حتى اليوم.

فيما تمكن “الدفاع المدني” من إنقاذ أكثر من 150 شخصًا من بينهم 26 طفلًا وطفلة تحت سن الـ14.

وسجل “الدفاع المدني” أكثر من 518 خرقًا وانتهاكًا لقرار وقف إطلاق النار في شمال غربي سوريا، ثمانية انتهاكات وُثقت منذ بداية حزيران الحالي دون ضحايا مدنيين، فيما أُصيب عدة مدنيين آخرين.

وذكر “الدفاع المدني” أن قوات النظام تتعمد قصف الحقول الزراعية منذ بداية موسم الحصاد وقطاف الأشجار، لمنع المزارعين من جني محاصيلهم، و إجبارهم على النزوح.

وتستمر قوات النظام وروسيا باستهداف مناطق سيطرة المعارضة مع استمرار سريان اتفاق “وقف إطلاق النار”، الموقع بين روسيا وتركيا في 5 من آذار عام 2020.

وتعاني مناطق التماس في أرياف إدلب وحماة واللاذقية من الخروقات بشكل شبه يومي، بقصف يستهدف منازل المدنيين والأراضي الزراعية والمنشآت الحيوية ونقاطًا عسكرية للمعارضة.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة