“المركزي السوري” يتوجه لتسديد الرسوم والعمولات الجمركية بشكل نقدي

مصرف سوريا المركزي ( Dany Samaan)

ع ع ع

عمّم المصرف المركزي على المصارف العاملة في سوريا بعدم قبول تصديق أي شيك من حساب الساحب (صاحب الحساب) المحرَّر لمصلحة المستفيد (المديرية العامة للجمارك) ما لم تتم تغذية حساب الساحب نقدًا بمبلغ لا يقل عن قيمة الشيك المحرر وبمدة أقصاها 72 ساعة سابقة لطلب التصديق.

ووفقًا لهذا التعميم، تُسدد قيم التعاملات الجارية مع المديرية العامة للجمارك بشكل نقدي أو عبر شيك لم يمضِ عليه أكثر من 72 ساعة لدى أحد المصارف العاملة.

ويهدف هذا التعميم، بحسب ما نقلته صحيفة “الوطن” المحلية عن مصدر مصرفي لم تذكر اسمه اليوم، الأحد 6 من حزيران، إلى ضبط السيولة في السوق، والحد من المضاربات بالعملة الوطنية، والتأكد من عدم وصول السيولة إلى المرابحين على الليرة السورية.

وقالت الصحيفة، إن هذا التعميم يأتي مع ورود معلومات مؤخرًا تفيد بحدوث مثل هذه المضاربات واستغلال بعض السماسرة لتأمين قيم بعض العمليات التجارية بشكل نقدي، عبر فرض عمولات تصل إلى حدود 8% في بعض الحالات.

وذكر المصدر أن هذا التعميم يأتي استكمالًا لتعليمات سابقة تخص العديد من الجهات العامة التي لديها تحصيلات مالية، مثل الكهرباء والمحافظة أو الجهات التي لديها قيم مبيعات مثل مؤسسة التبغ.

وخص التعميم الأخير المديرية العامة للجمارك لجهة قيم الرسوم والعمولات الجمركية بمختلف أنواعها وقيم المصالحات التي ينفذها الأفراد من التجار وغيرهم على بضائعهم المخالفة.

وبدأت الليرة السورية بالانخفاض مع انتهاء الانتخابات الرئاسية في سوريا وإعلان فوز رئيس النظام السوري، بشار الأسد.

وكانت الليرة شهدت نوعًا من الاستقرار إثر خطوات اتخذتها حكومة النظام للسيطرة على تدهورها خلال الفترة التي سبقت الانتخابات في الربع الأول من العام الحالي.

وسجل الدولار الأمريكي اليوم، الأحد 6 من حزيران، 3235 ليرة سورية، بحسب موقع “الليرة اليوم” المتخصص بأسعار الصرف والعملات الأجنبية.



مقالات متعلقة


Array

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة