“بيتكوين” تسجل أدنى انخفاض في خمسة أشهر

تعبيرية

ع ع ع

تراجعت العملة الافتراضية الأشهر “بيتكوين”، مسجلة انخفاضًا هو الأدنى خلال خمسة أشهر في التعاملات الصباحية اليوم، الثلاثاء 8 من حزيران.

وجاء الانخفاض على وقع إعلان أمريكي باختراق محفظة عملات افتراضية تعود إلى قراصنة.

وأعلنت وزارة العدل الأمريكية، مساء الاثنين، مصادرة مبلغ 2.3 مليون دولار من قراصنة ابتزوا شركة “كولونيال بايبلاين”، المشغلة لأكبر خط أنابيب مشتقات وقود في الولايات المتحدة.

وجاء في بيان لوزارة العدل الأمريكية، أن إحدى الوحدات الفيدرالية مهمتها تتبّع حركة الأموال، تمكنت من اختراق محفظة قراصنة يعرفون باسم “DarkSide” (الجانب المظلم)، كانت حصلت على فدية من الشركة الأمريكية بقيمة خمسة ملايين دولار.

وتراجعت “بيتكوين” صباح اليوم بنسبة 9.6% إلى 32.8 ألف دولار للوحدة الواحدة، وهو أدنى مستوى منذ نهاية كانون الثاني الماضي.

وانسحب التراجع على أغلبية العملات الافتراضية الرئيسة، إذ تراجعت “إيثيريوم” بنسبة 10.4% إلى 2494 دولارًا، و”دوجيكوين” بنسبة 13.5% إلى 32 سنتًا، و”كاردانو” بنسبة 11.6% إلى 1.52 دولار.

ولم تقدم الوزارة الأمريكية أي معلومات بشأن تفاصيل اختراق المحفظة الرقمية، وجنسية القراصنة الذي تمكنوا من تنفيذ هجوم سيبراني، عطّل إمدادات شركة الطاقة في شرقي الولايات المتحدة.

وقالت مساعدة وزير العدل، ليسا موناكو، “اليوم قلبنا الطاولة على (DarkSide) بملاحقة المنظومة الكاملة لهجمات برمجيات الفدية والابتزاز الرقمي، بما في ذلك العائدات الجرمية بشكل عملة رقمية”.

وجاءت استعادة قسم من الفدية بعد شهر على اختراق مجموعة القرصنة الأنظمة المعلوماتية لشركة “كولونيال” وإجبارها على إغلاق أنبوب نفطي بطول 8850 كيلومترًا يغذّي أغلبية مناطق الشرق الأمريكي.

وتشغّل الشركة أكبر شبكة أنابيب نفط في الولايات المتحدة، وتنقل البنزين ووقود الطائرات من ساحل خليج تكساس إلى الساحل الشرقي.

وشهدت ولايات عدة في شرقي البلاد نقصًا في إمدادات الوقود لأيام، فاقمها تدفّق مستهلكين مذعورين على محطات البنزين.

وأعلنت وزارة العدل أن مكتب التحقيقات الفيدرالي تمكّن من تتبّع الفدية المالية التي بلغت 4.4 مليون دولار، وسدّدتها “كولونيال بايبلاين” بواسطة 75 وحدة من عملة “بيتكوين” المشفّرة، عبر تحويلات مجهولة المصدر.

وهذه هي أول عملية مصادرة فدية تم تسديدها تجريها وحدة مكافحة برامج الفدية والابتزاز الرقمي التي أُنشئت حديثًا في وزارة العدل، والمكلفة بملاحقة برمجيات الفدية التي استخدمت في السنوات الأخيرة لسحب مئات ملايين الدولارات من أهداف على غرار المدارس والمستشفيات والسلطات المحلية والشركات.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة