حتى عام 2026

مجلس الأمن يمنح غوتيريش ولاية ثانية في أمانة الأمم المتحدة

الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش، يزور مخيم الزعتري للاجئين السوريين في الأردن في 2018 (الأمم المتحدة)

الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش، يزور مخيم الزعتري للاجئين السوريين في الأردن في 2018 (الأمم المتحدة)

ع ع ع

وافق مجلس الأمن على تمديد تولي أنطونيو غوتيريش منصب الأمين العام للأمم المتحدة، لولاية ثانية تمتد حتى عام 2026.

وذكر بيان على الموقع الرسمي لـ”أخبار الأمم المتحدة“، الثلاثاء 8 من حزيران، أن قرار التمديد لغوتيريش اعتُمد بالتزكية خلال جلسة خاصة، وقُدّم إلى الجمعية العامة المكوّنة من 193 عضوًا التي ستعقد جلسة خلال الشهر المقبل، لتصدر موافقتها الرسمية على القرار.

وردًا على التوصية قال غوتيريش، إنه سيشعر “بعرفان عميق” إذا قررت الجمعية العامة أن توليه المسؤولية لولاية ثانية.

ويتولى غوتيريش منصبه منذ عام 2017، ولم ينافسه على الولاية الثانية أي مرشح آخر، إذ رُفضت عشرة ترشيحات فردية لأنها لم تحصل على دعم أيّ من الدول الأعضاء في الجمعية العامة للأمم المتحدة.

وغوتيريش، سياسي برتغالي، شغل منصب رئيس وزراء البرتغال منذ 1995 وحتى 2002، وتولى منصب المفوض السامي للأمم المتحدة وشؤون اللاجئين من 2005 حتى 2015.

وسعى غوتيريش خلال شغله منصب الأمين العام، إلى دعم تنفيذ القرار الأممي “2254” الهادف إلى دعم عملية سياسية في سوريا بعد صياغة دستور جديد، وبتيسير الأمم المتحدة.

وفي الذكرى العاشرة لانطلاق الثورة السورية، في آذار الماضي، قال غوتيريش، “إن سوريا لا تزال كابوسًا حيًا، حيث يواجه 60% من السوريين خطر الجوع”، داعيًا إلى القيام بالمزيد من الأعمال لإتاحة وصول المزيد من المساعدات الإنسانية إلى محتاجيها.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة