ضحايا بقصف براجمة صواريخ استهدف مدينة عفرين

آثار الدمار الذي نتج عن قصف مدينة عفرين في ريف حلب الشمالي- 12 من حزيران 2021 ("الدفاع المدني السوري" عبر "فيس بوك")

آثار الدمار الذي نتج عن قصف مدينة عفرين في ريف حلب الشمالي- 12 من حزيران 2021 ("الدفاع المدني السوري" عبر "فيس بوك")

ع ع ع

قُتل سبعة مدنيين بينهم أربعة من الكوادر الطبية وثلاثة من عناصر فريق “الدفاع المدني السوري” اليوم، السبت 12 من حزيران، وأُصيب أكثر من عشرة أشخاص جراء استهداف مدينة عفرين في ريف حلب الشمالي براجمة صواريخ.

ووفقًا لما نشره “الدفاع المدني” عبر صفحته في “فيس بوك”، فإن الاستهداف كان من قبل “قوات سوريا الديمقراطية” (قسد)، دون إصدار أي تعليق منها على هذا القصف.

وذكر “الدفاع المدني” لعنب بلدي، أن القصف استهدف أيضًا مستشفى “الشفاء” بشكل مباشر بعد إسعاف الجرحى إليه، بالإضافة إلى استهداف الأحياء السكنية في المدنية.

وفي شباط الماضي، أُصيب 13 مدنيًا بينهم ستة أطفال وثلاث نساء، بقصف استهدف أحياء سكنية في المدينة.

وتعرضت عفرين منذ سيطرة فصائل المعارضة بدعم تركي عليها لقصف متكرر من قبل “قسد”، كما ضربت المنطقة تفجيرات أودت بحياة مدنيين.

وكانت تركيا أطلقت عملية عسكرية تحت اسم “غصن الزيتون”، في 20 من كانون الثاني 2018، بهدف السيطرة على عفرين ومدن مجاورة لها.

وتخضع حاليًا أغلبية مساحة ريف حلب الشمالي لسيطرة الفصائل المدعومة من تركيا، وتُدار المنطقة بمجالس محلية مرتبطة بولايات تركية.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة