استئناف الرحلات الجوية من دمشق إلى دبي والشارقة

طائرة لشركة "أجنحة الشام" (موقع أجنحة الشام)

طائرة لشركة "أجنحة الشام" (موقع أجنحة الشام)

ع ع ع

قررت وزارة النقل في حكومة النظام السوري، استئناف رحلاتها الجوية المباشرة بين دمشق ومدينتي دبي والشارقة في الإمارات، اعتبارًا من 20 من حزيران الحالي.

وبحسب بيان للوزارة، الثلاثاء 15 من حزيران، قالت وكالة الأنباء السورية الرسمية (سانا) إنها تلقت نسخة عنه، ستنطلق الرحلات عبر الخطوط الجوية السورية (السورية للطيران)، بعد أن توقفت الرحلات المباشرة منذ انتشار فيروس “كورونا المستجد” (كوفيد- 19).

وقررت “السورية للطيران” تسيير ثلاث رحلات أسبوعيًا إلى الشارقة، وأربع رحلات أسبوعيًا إلى دبي.

تبع ذلك بيان لشركة “أجنحة الشام” الخاصة للطيران، أوضحت فيه أنها ستبدأ أيضًا بتسيير رحلاتها إلى دبي والشارقة، بمعدل رحلة واحدة يوميًا اعتبارًا من الأحد المقبل.

كما أعلنت “أجنحة الشام”، أنها ستمنح مسافريها الذين حجزوا خلال الفترة السابقة ميزة تحويل تذاكرهم للسفر بشكل مباشر من دمشق إلى الشارقة مجانًا، بعد تواصلهم مع مكاتب الشركة الرئيسة، أو مكاتب السفر المعتمدة.

وكانت “أجنحة الشام” طرحت حلًا بديلًا في كانون الأول 2020، لتوقف الطيران المباشر بسبب جائحة فيروس “كورونا”، أن يتم نقل المسافرين ضمن رحلتين أسبوعيًا من دمشق عبر مطار طهران في إيران، ومن ثم تبديل الطائرة ومتابعة الرحلة إلى مطار دبي في الإمارات.

وتعتبر “أجنحة الشام” أول شركة طيران خاصة في سوريا، وتملكها مجموعة “شموط التجارية”، أُسّست عام 2008 وانطلقت أولى رحلاتها من مطار “دمشق الدولي” إلى مطار “بغداد” في تشرين الثاني عام 2007، ثم توسعت لتشمل عدة مدن عربية وعالمية.

واضطرت الشركة للتوقف عن العمل مع بدايات عام 2012 بسبب العقوبات الاقتصادية على النظام السوري، لتعاود إطلاق رحلاتها في أيلول 2014، وهو العام الذي اعتُمدت فيه كـ”ناقل وطني سوري”.

وساعدت شركة الطيران على نقل عناصر من جنسيات مختلفة (روس وإيرانيون) للقتال في سوريا، ما دفع الإدارة الأمريكية لإدراجها على قائمة العقوبات في 2016.

وفي سوريا أربعة مطارات مدنية، في دمشق واللاذقية وحلب والقامشلي، وبينما يقتصر الأخير على الرحلات الداخلية، تنطلق من المطارات الأخرى رحلات دولية، أغلبها من مطار “دمشق الدولي”.



مقالات متعلقة


Array

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة