أبرز الإصابات الخطرة في يورو 2020

أريك أريكسن لاعب منتخب الدنمارك (RT ARABIC)

ع ع ع

شهدت بطولة كأس أمم أوروبا 2020 عددًا من الإصابات الخطرة للاعبي المنتخبات المشاركة في البطولة.

وبسبب هذه الإصابات، تتصاعد الأصوات التي تنادي بتخفيف الضغوط على اللاعبين، بما يتعلق بالجدول المزدحم للبطولات المحلية والدولية.

بعض الإصابات كانت خطرة جدًا مثل إصابة إريك أريكسن لاعب منتخب الدنمارك، الذي توقفت خلالها دقات قلبه.

والإصابة الثانية التي تعرض لها ماريو فرنانديز لاعب منتخب روسيا في العمود الفقري.

وكذلك الإصابة التي تعرض لها باتريك تشيك مهاجم منتخب التشيك بضربة مؤلمة بوجهه، تعرض بسببها لنزيف وانتفاخ في الأنف.

والإصابة الرابعة تعرض لها قائد منتخب هنغاريا آدم شالاي عندما تعرض لدوار وأُغمي عليه وخرج من أرضية الملعب.

أريكسن قد يبتعد عن الملاعب نهائيًا

استقرت حالة إريك أريكسن (29 عامًا) لاعب منتخب الدنمارك بعد إجراء العمل الجراحي في القلب ووضع جهاز في جسده، وبالتالي قد يبتعد أريكسن عن الملاعب بشكل نهائي.

وكان اللاعب قد سقط على الأرض مغمى عليه في مباراة منتخب الدنمارك ضد فنلندا، ووقفت دقات قلبه وذلك في الدقيقة 42 من اللقاء.

وتدخل أطباء المنتخب فورًا وتعرض لصدمات كهربائية منشطة للقلب ضمن الإسعافات الأولية، وفعلًا عادت دقات القلب للعمل.

قبل أن ينقل إلى المشفى وهو بحالة حرجة، ألقت بظلالها على الجهازين الإداري والفني واللاعبين والجمهور.

وذكر موقع الاتحاد الدنماركي لكرة القدم أنها لحظات صعبة جدًا في أثناء سقوط أريكسن وتدخل الأطباء.

وأضاف الاتحاد الدنماركي أن الأطباء رافقوا أريكسن إلى المشفى وراقبوا وضعه الصحي.

وبعد أن استقرت صحة إريك أريكسن بالمشفى استكملت المباراة بعد أن توقفت ساعة ونصف وفازت فنلندا الوافد الجديد للبطولة بهدف وحيد.

لكن الدنمارك واصلت مشوارها وتأهلت للدور الـ 16، والذي اجتازته أيضًا بفوزها أمس على ويلز بأربعة أهداف كاملة.

إصابة الروسي ماريو فرنانديز بالعمود الفقري

أيضًا تعرض لاعب منتخب روسيا ماريو فرنانديز (30 عامًا) للإصابة بالعمود الفقري، في أثناء مشاركة منتخب بلاده أمام منتخب فلندا.

وفي الدقيقة 23 قام ماريو بالاحتكاك مع لاعب فلندي بالهواء، مما أدى إلى سقوطه على الأرض، وتدخل الأطباء فورًا.

وبعد ثلاث دقائق من المعالجات من قبل أطباء المنتخب نقل فرنانديز إلى مشفى مدينة بطرسبرغ.

وأفاد الاتحاد الروسي لكرة القدم، عبر حسابه في “تويتر“، أن إصابة فرنانديز غير مقلقة ونقل إلى العاصمة موسكو مع الجهاز الطبي.

إصابة التشيكي باتريك في أنفه ووجهه

وبدوره تعرض لاعب منتخب التشيك باتريك تشيك (25 عامًا) إلى إصابة مؤلمة في وجهه، مما أدى إلى تورم وانتفاخ في أنفه مع نزيف حاد، في أثناء مشاركته مع منتخب بلاده ضد نظيره الكرواتي والتي انتهت بالتعادل 1×1 .

وكان باتريك قد التحم مع المدافع الكرواتي ديان لوفرين، وهي الواقعة التي احتسب منها حكم اللقاء ركلة جزاء لمنتخب التشيك بعد العودة لتقنية الفيديو ولعبها باتريك وسجل منها هدف في الشوط الأول.

ولم تمنع الدماء على وجه باتريك والألم مواصلة اللعب حتى الدقيقة 75 حين جرى استبداله.

وقال باتريك تشيك إن الشيء الجيد أن أنفه لم يُكسر، وأنه يعاني من صعوبة في التنفس.

وكان باتريك قد سجل هدفين لمنتخب التشيك في مرمى أسكتلندا، وحقق الفوز عليها 2×0، وتصدر المنتخب المجموعة الثالثة بأربع نقاط.

قائد منتخب هنغاريا شالاي يتعرض للإغماء

تعرض كابتن منتخب هنغاريا آدم شالاي لحالة إغماء مفاجئة، في أثناء مشاركته منتخب بلاده ضد فرنسا في الدقيقة 23 من الشوط الأول.

وبعد سقوطه على الأرض وتدخل أطباء المنتخب لدقائق، قرروا نقله إلى المشفى وإخضاعه لفحوصات طبية.

وكان شالاي قد اشتكى من الشعور بدوار أدى إلى حالة الإغماء.

وقدم المنتخب الهنغاري مستويات عالية في البطولة، رغم وقوعه في مجموعة حديدية، إذ فرض التعادل على المنتخب الفرنسي وكان قاب قوسين من الانتصار على ألمانيا والتأهل على حسابها إلى الدور 16، قبل أن يعادل المنتخب الألماني النتيجة في الدقائق الأخيرة، وينتقل إلى الدور الثاني بصحبة فرنسا والبرتغال.



مقالات متعلقة


Array

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة