واشنطن تنفي تغيير موقفها بشأن الجولان المحتل

نقطة لقوات حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة في الجولان السوري (رويترز)

ع ع ع

نفت وزارة الخارجية الأمريكية وجود أي تغيير في سياسية واشنطن بشأن مرتفعات الجولان السوري المحتل، بعد حديث تقارير إعلامية أمريكية عن ذلك.

وجاء ذلك في تغريدة للخارجية الأمريكية عبر “تويتر”، الجمعة 25 من حزيران، ردًا على تقارير تحدثت أن الولايات المتحدة قد تلغي قرار إدارة الرئيس الأمريكي السابق، دونالد ترامب، الاعتراف بالسيادة الإسرائيلية على مرتفعات الجولان.

ووصف وزير الخارجية الإسرائيلي، يائير لبيد، الجمعة، مرتفعات الجولان بالرصيد الاستراتيجي لإسرائيل، بحسب صحيفة “جورزليوم بوست”.

وأضاف لبيد أن الذين ينشرون شائعات حول إلغاء الولايات المتحدة اعترافها بمرتفعات الجولان يضرون بأمننا وسيادتنا، ومستعدون لإلحاق ضرر حقيقي بدولة إسرائيل وعلاقاتها مع الولايات المتحدة، لمجرد إلحاق الضرر بالحكومة الجديدة.

جاء ذلك بعد حديث موقع “واشنطن فري بيكون” أن إدارة بايدن بصدد التراجع عن قرار ترامب، الذي اعترف بالسيادة الإسرائيلية على مرتفعات الجولان.

وكان الرئيس الأمريكي السابق اعترف بسيادة إسرائيل على أراضي الجولان، في آذار 2019، وسط رفض دولي وأممي واسع.

تقرير الموقع الأمريكي جاء رغم تأكيد وزير الخارجية الأمريكي، أنتوني بلينكن، في شباط الماضي، تأييد سيطرة إسرائيل على الجولان في الظروف الحالية.

وفي لقاء مع قناة “CNN”، أجاب بلينكن عما إذا كانت إدارة بايدن ستواصل النظر إلى الجولان كجزء من إسرائيل، أنه بمعزل عن الناحية القانونية فسيطرة إسرائيل على الجولان مهمة طالما أن رئيس النظام السوري، بشار الأسد، في السلطة.

وتعتبر السيطرة الإسرائيلية على مرتفعات الجولان غير معترف بها أمميًا، استنادًا إلى قرار مجلس الأمن رقم “497” عام 1981، الذي نص على عدم قانونية بناء المستوطنات الإسرائيلية والأنشطة الإسرائيلية في الجولان السوري المحتل منذ عام 1967.

واستولت إسرائيل على مرتفعات الجولان التابعة لسوريا في حرب 1967، ونقلت بعدها مستوطنين إلى المنطقة، ثم أعلنت ضمها إليها في 1981، في إجراء لم يلقَ اعترافًا دوليًا.



الأكثر قراءة


مقالات متعلقة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة