تنظيم “الدولة” يتبنى مهاجمة حافلة لقوات النظام شرق السلمية

عناصر من قوات النظام يشيعون قوات قتلوا بانفجار لغم بريف السلمية (فيسبوك: فرع حماة - شعبة سلمية)

ع ع ع

أعلن تنظيم “الدولة الإسلامية” مسؤوليته عن مهاجمة حافلة لقوات النظام السوري شرق مدينة السلمية بريف محافظة حماة.

وجاء في بيان للتنظيم نشرته، وكالة “أعماق”، التابعة له، الجمعة، 26 من حزيران، أن مقاتليه استهدفوا، حافلة لقوات النظام السوري، شرق مدينة السلمية.

وأضاف التنظيم في بيانه أن الهجوم أسفر عن مقتل ثلاثة عناصر وإصابة سبعة آخرين كانوا على متن الحافلة.

ونشرت الخميس، صفحات موالية للنظام السوري منها “فرع حماة – شعبة السلمية”، صورًا لتشييع قتلى من “الدفاع الوطني” الرديف لقوات النظام السوري.

وأضافت الصفحة أن القتلى سقطوا بعد انفجار لغم مضاد للدروع بحافلة مبيت من مخلفات “الإرهابين”، في نقطة رسم غزالة بريف سلمية الشرقي.

وكانت وسائل إعلام سورية رسمية منها قناة “الإخبارية السورية” أفادت الخميس، بمقتل وإصابة عدد من عناصر القوات الرديفة بانفجار لغم أثناء مرور الحافلة التي تقلهم قرب قرية رسم غزالي بريف حماة الشرقي.

وذكر مصدر في قيادة شرطة حماة أن الانفجار خلف مقتل أربعة عناصر وإصابة عدد آخر بجروح.

وفي 22 من الشهر الحالي، أصيب عدد من جنود النظام السوري بانفجار لغم في البادية السورية، في الوقت الذي تشهد المنطقة عملية تمشيط وبحث موسع عن عناصر تنظيم “الدولة الإسلامية”.

ولم تحدد الإذاعة عدد الإصابات أو درجة خطورتها، موضحة أن الانفجار سببه لغم أرضي.

وخلال الأسبوع الماضي تبنى التنظيم تنفيد ست عمليات في سوريا أسفرت عن مقتل وإصابة عشرة من قوات النظام و”قوات سوريا الديمقراطية” (قسد).

ووسع الروس والنظام من عمليات التمشيط وملاحقة خلايا تنظيم “الدولة” في البادية السورية منذ 20 يومًا، دون تحقيق تقدم كبير معلن وسط استمرار زيادة نشاط التنظيم وتبني عمليات إضافية.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة