أردوغان يضع حجر الأساس لأول جسور قناة “اسطنبول” الجديدة

صورة هندسية لأول جسر على قناة اسطنبول (الأناضول)

ع ع ع

وضع الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، أول حجر أساس لجسر على قناة “اسطنبول” المائية التي وصفها بالمشروع المنقذ لمستقبل المدينة.

وقال أردوغان خلال مراسم وضع حجر الأساس لأول جسور قناة “اسطنبول”، “نفتتح اليوم صفحة جديدة في تاريخ تنمية تركيا”.

وبذلك بدأ فعليًا تنفيذ المشروع الذي أعلن أردوغان عنه في 7 من نيسان 2011 خلال تسلّمه رئاسة الوزراء.

وأوضح الرئيس التركي خلال المراسم التي أُقيمت في منطقة سد “سازلي دره” بالشطر الأوروبي من اسطنبول، أن عدد السفن العابرة سنويًا لمضيق “البوسفور” ارتفع من ثلاثة آلاف في ثلاثينيات القرن الـ20 إلى 45 ألفًا حاليًا.

وأشار إلى أن التقديرات تشير إلى أن عدد السفن العابرة لمضيق “البوسفور” سيصل إلى 78 ألفًا عام 2050.

وأكد أن كل عملية عبور لسفينة كبيرة بمضيق “البوسفور” تشكل مخاطر جسيمة محتملة لمدينة اسطنبول، واصفًا المشروع الجديد بالمنقذ لمستقبل المدينة.

وتنتقد المعارضة التركية المشروع وتحذر منه، خاصة مع وقوع المدنية في منطقة مهددة بالزلازل.

مشروع قناة “اسطنبول” الجديدة

تربط القناة البحر الأسود شمالي اسطنبول ببحر مرمرة جنوبًا، وتقسم الجزء الأوروبي من المدينة إلى قسمين، ليكون الجزء الشرقي من القسم الأوروبي جزيرة وسط قارتي آسيا وأوروبا.

وتتيح القناة الجديدة عبور السفن بين البحر المتوسط والبحر الأسود من دون المرور بمضائق خاضعة لبنود اتفاقية “مونترو”، التي تنص على حرية الملاحة في مضائق البحر الأسود، ومن بينها “البوسفور”.

وتمتد القناة في غربي البلاد لتربط البحر الأسود في الشمال ببحر مرمرة في الجنوب، وتبدأ القناة من بحيرة “كوتشوك شكمجه”، وهي بحيرة طبيعية في بحر مرمرة، إلى الغرب من اسطنبول، وتمتد شمالًا إلى سد “سازليديري”، ثم قرية شاملار، وصولًا إلى البحر الأسود، وتعتزم وزارة النقل التركي بناء عشرة جسور ضمن مشروع القناة.

وستصل القناة بين بحر مرمرة والبحر الأسود بالشطر الأوروبي من اسطنبول، ويبلغ طولها 45 كيلومترًا، وعمقها 20.75 متر، وعرض قاعدتها 275 مترًا على الأقل.

وتعارض المعارضة التركية المشروع بداعي أن له آثارًا بيئية سلبية، ويكلف الدولة أموالًا كثيرة ويعرض اسطنبول لخطر الزلازل، وهو ما تنفيه الحكومة التركية.

خريطة توضح مكان قناة “اسطنبول” الجديدة (تعديل عنب بلدي)



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة