مسؤولون أمريكيون إلى روما لبحث استدامة هزيمة تنظيم “الدولة”

مقاتلون من تنظيم الدولة (AFP)

ع ع ع

عقب مباحثات أجراها في سوريا والعراق، توجه القائم بأعمال المبعوث الأمريكي للتحالف الدولي لهزيمة تنظيم “الدولة الإسلامية”، والقائم بأعمال منسق مكافحة الإرهاب، جون غودفري، إلى العاصمة الإيطالية، روما، حيث يُعقَد اجتماع وزاري للتحالف الدولي ضد التنظيم.

وقالت وزارة الخارجية الأمريكية في بيان لها، الأحد 27 من حزيران، إن غودفري يتوجه برفقة وزير الخارجية، أنتوني بلينكن، إلى روما، لحضور اجتماع وزراء خارجية التحالف الدولي ضد تنظيم “الدولة”، بعد عقده اجتماعات مع كبار المسؤولين في حكومة إقليم كردستان العراق، وزيارته مع وفد أمريكي مخيم “الهول” شمال شرقي سوريا.

وأضاف البيان أن المبعوث الأمريكي أكد خلال محادثاته السابقة التزام بلاده المستمر بضمان الهزيمة الدائمة لتنظيم “الدولة” في سوريا والعراق، ودعم جهود الاستقرار في المناطق التي جرى تحريرها منه.

وجاء في البيان، “جنبًا إلى جنب مع شركاء التحالف، تدعم الولايات المتحدة الجهود الجارية لتحسين الظروف والأمن في معسكرات النزوح ومرافق الاحتجاز، وتحسين البنية التحتية والصرف الصحي والصحة والتعليم والتنمية الاقتصادية في المناطق المحررة من سيطرة (داعش)”.

وفي 24 من حزيران الحالي، توجه وفد من المسؤولين الأمريكيين بقيادة غودفري إلى مخيم “الهول” شرقي الحسكة، للاطلاع على مستجدات الأوضاع الإنسانية هناك.

كما زار الوفد بشكل منفصل مركز احتجاز في الحسكة لمسلحي التنظيم، بهدف تقييم “التحديات الأمنية”.

وفي 22 من حزيران الحالي، زار غودفري عاصمة إقليم كردستان العراق، أربيل، والتقى برئيس الإقليم، نيجيرفان بارزاني، ومسؤولين كبار في الحكومة.

واتفق الجانبان خلال اللقاء على ضرورة “تكثيف الجهود والتعاون وإنشاء آلية فعالة للتنسيق بين الجيش العراقي وقوات (البيشمركة) بدعم من التحالف الدولي، للقضاء النهائي على تنظيم (الدولة)، خاصة في مناطق الفراغ الأمني”، وفق ما جاء في بيان أصدرته رئاسة الإقليم.

ماذا سيناقش اجتماع روما؟

جاء في البيان أن “الاجتماع سيوفر فرصة لتجديد الالتزام الجماعي لأعضاء التحالف بالهزيمة النهائية للتنظيم”.

وأضاف البيان أن من المقرر مشاركة الأمين العام لحلف شمال الأطلسي، ينس ستولتنبيرغ، والممثل الأعلى للسياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي، جوزيب بوريل، في الاجتماع.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة