تركيا.. ارتفاع عدد الإصابات بمتحور “دلتا” وتسهيلات لتسريع التلقيح

أطباء يضعون منفسة أكسجين لمصاب بفيروس "كورونا" في أحد المشافي التركية (sabah)

ع ع ع

أعلن وزير الصحة التركي، فخر الدين كوجا، ارتفاع عدد الإصابات بسلالة “دلتا” من فيروس “كورونا المستجد” (كوفيد- 19)، بالتزامن مع تسهيلات لتسريع وتيرة عملية التلقيح.

وقال كوجا، الثلاثاء 29 من حزيران، إن تركيا سجلت 224 إصابة بالمتحور “دلتا” في 26 ولاية، 134 منها في اسطنبول.

وفي 23 من حزيران الحالي، تحدث وزير الصحة التركي عن 134 إصابة بـ”دلتا” في تركيا.

المتحور “دلتا”، ومنشأه في الهند، يتميز بأنه هجين، يضم ثلاث طفرات رئيسة نتجت عنها تغييرات في مواضع تسلسل الحمض النووي لفيروس “كورونا”، عزّزت من بناء البروتينات الشوكية التي يستخدمها الفيروس للالتصاق بالخلايا البشرية.

تقول شركة الأدوية الأمريكية “فايزر”، إن البيانات التي لديها، والمتراكمة من الأبحاث التي تجريها في المختبر، بما في ذلك البيانات من تلك الأماكن التي ظهر فيها المتغير الهندي “دلتا”، تشير إلى أن لقاحها فعال للغاية ضده.

وتحدث الوزير التركي عن مناقشة تقليص الفترة بين اللقاحين من ستة أسابيع إلى أربعة، غدًا في اجتماع المجلس العلمي.

وأضاف أن الاجتماع سيبحث تطبيق الجرعة الثالثة من اللقاحات للعاملين في القطاع الصحي، ولمن تبلغ أعمارهم 60 عامًا وما فوق.

وأشار إلى أن وزارته تهدف لتطبيق جرعة واحدة من اللقاح على الأقل على 70% من سكان تركيا بحلول عيد الأضحى خلال تموز المقبل.

وفي وقت سابق اليوم، أعلنت وزارة الصحة التركية تطعيم أكثر من 15 مليونًا من المواطنين والمقيمين على الأراضي التركية، بجرعتين من لقاح “كورونا”.

ولفت البيان إلى أنّ الخطوات الأخيرة المتخذة في برنامج التطعيم، هي فتح باب المواعيد لمن تتجاوز أعمارهم 17 عامًا، إلى جانب فتح مراكز تطعيم مباشرة في أماكن التجمعات البشرية، وفي مقدمتها مراكز التسوق والمطارات ومحطات القطار والحافلات.

وبحسب المعطيات المنشورة على موقع وزارة الصحة، بلغ إجمالي عدد التطعيمات (جرعة أولى وثانية بالنسبة للأشخاص) حتى ظهر أمس، الثلاثاء، 33 مليونًا و865 ألفًا و886، أما عدد الأشخاص الذين تلقوا جرعتين من اللقاح فبلغ عددهم 15 مليونًا و127.

وتعتمد المؤسسة التركية للأدوية والأجهزة الطبية ثلاثة لقاحات للاستخدام الطارئ، هي “سبوتنيك V” الروسي، و”سينوفاك” الصيني، و”بيونتيك/ فايزر” الألماني- الأمريكي.

واعتبارًا من 1 من تموز المقبل، سترفع تركيا جميع أنواع الحظر المفروضة بسبب فيروس “كورونا”، باستثناء ارتداء الكمامة.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة