fbpx
× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

ACU تنقل القمح إلى مناطق “آمنة” بسبب القصف الروسي

ع ع ع

قالت وحدة تنسيق الدعم في بيان مصور لها إنها نقلت القمح من مستودعاته في محافظتي إدلب وحماة نحو مناطق آمنة، بسبب القصف الروسي والبراميل المتفجرة التي يلقيها النظام.

ووفقًا للبيان، الصادر بتاريخ 14 تشرين الأول، أعلن كل من مديري مركز حبوب إدلب وحلب، أن النقل جاء حفاظًا على سلامة المخزون.

وكانت الوحدة أطلقت برنامج “قمح” شهر أيلول الماضي بتمويل من دولة قطر، لتعزيز الأمن الغذائي في سوريا، موضحًة أنه برنامج تنموي يعمل على توريد وتصريف محصول القمح المنتج في المناطق التي يمكن الوصول إليها، والمناطق المحاصرة التي يتوفر فيها الحد الأدنى من الظروف الملائمة للعمل.

ويتضمن البرنامج أيضًا، تسويق محاصيل المزارعين، إضافًة لتأمين دقيق القمح في هذه المناطق لتوفير مادة الخبز للمواطنين، والحفاظ على سعره بما يلائم القدرة الشرائية للسكان، وتوفير دقيق القمح للمخابز بأسعار محفزة.

مقالات متعلقة

  1. بالأرقام.. إنتاج القمح في سوريا بلغ "أدنى مستوياته" منذ 29 عامًا
  2. سهل الغاب يصدّر قمحه إلى مناطق سيطرة النظام
  3. مناقصة جديدة في سوريا لشراء القمح من روسيا ودول أخرى
  4. اتفاق على تحويل سوريا إلى مركز تصدير القمح الروسي في المنطقة

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة