معبر “باب السلامة” يوضح تعليمات وشروط زيارة عيد الأضحى

معبر باب السلامة الحدودي (الصفحة الرسمية للمعبر عبر الفيس بوك)

ع ع ع

نشر المكتب الإعلامي لمعبر “باب السلامة” الحدودي مع تركيا تعليمات دخول الزائرين من تركيا إلى سوريا خلال عيد الأضحى.

وبحسب البيان المنشور في 2 من حزيران، تبدأ الزيارات الدخول إلى سوريا من تاريخ 5 من شهر تموز الحالي، وتنتهي بتاريخ 18 من تموز من الساعة الثامنة ونصف صباحًا وحتى الخامسة والنصف عصرًا، كما تبدأ العودة إلى تركيا بين تاريخي 25 و31 من تموز.

وسيكون الحجز للحاصلين على بطاقة “الحماية المؤقتة” (كمليك) محدّثة وتبدأ برقم 99 فقط، إضافةً إلى عدم السماح لحاملي الكملك القديم H, الإقامة السياحية أو أصحاب إذن العمل من الاستفادة من إجازات عيد الأضحى لهذا العام.

وذكر البيان أنه على العائلة الواحدة أن تحجز حجزًا عائليًا واحدًا لجميع أفراد العائلة، أما بالنسبة للأفراد فيكون حجزهم بشكل فردي.

أما النساء الحوامل فيجب تثبيت حالة الحمل في تركيا، وعليهن اصطحاب أوراق من إحدى المشافي التركية تثبت وجود الحمل، وأوراق تثبت صلة قرابتهن بالأطفال الآخرين إن وجدوا.

ونوّه البيان إلى ضرورة التأكد من فعالية قيد “الكملك” الخاص بكل شخص، وعدم كونه من الأشخاص الذين عادوا إلى ضمن العودة الطوعية سابقًا ممن تم وضع القيد “V87” على سجلاتهم في النفوس والذي يقضي بمنع دخول صاحب “الكملك” إلى تركيا لمدة خمس سنوات من تاريخ عودته الطوعية، ولن يتمكن أصحاب كود “V87” من العودة إلى تركيا في حال دخولهم إلى الأراضي السورية.

وأضاف المعبر ملاحظات أخرى يحب على الزائرين اتباعها، كوجود وكالة من الأب في حال زيارة الأطفال مع أمهم ووجود وكالة من الأم في حالة كان الأطفال مع والدهم، وضرورة استخراج إذن سفر داخلي للتنقل بين الولايات التركية وصولًا إلى المعبر، والتأكد من مطابقة البيانات للوثائق المسجلين عليها إضافة إلى الحجز المسبق لجميع أفراد العائلة.

وأكد المعبر عدم وجود شرط تلقي لقاح فيروس “كورونا المستجد” (كوفيد-19) من أجل الدخول إلى سوريا إنما يجب ارتداء الكمامات والحفاظ على التباعد الاجتماعي فقط.

وأغلقت المعابر بين سوريا وتركيا أبوابها جزئيًا في آذار 2020، ضمن الإجراءات التي اتخذتها للحد من تفشي فيروس “كورونا”.

وفي السنوات السابقة، استفاد السوريون من حملة بطاقة الحماية المؤقتة من فتح باب الإجازات لزيارة عائلاتهم في سوريا.

ويقيم في تركيا نحو 3.5 مليون سوري، وفق إحصائيات إدارة الهجرة التركية، معظمهم ينتشرون في المدن الرئيسة، ولا سيما في المناطق الجنوبية القريبة من الحدود مع سوريا، وفي اسطنبول.



مقالات متعلقة


Array

×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة