“باب الهوى” يسمح لحاملي الإقامة السياحية الدخول في إجازة عيد الأضحى

معبر "باب الهوى" الحدودي بين سوريا وتركيا (صفحة المعبر على فيسبوك)

ع ع ع

أعلنت إدارة معبر “باب الهوى” الحدودي مع تركيا في ريف إدلب، تفاصيل تعليمات دخول الزائرين من تركيا إلى سوريا خلال إجازة عيد الأضحى.

وبحسب ما نشرته إدارة المعبر على “فيس بوك“، اليوم السبت 3 من تموز، تبدأ فترة الدخول في زيارة عيد الأضحى من 6 إلى 18 من تموز الحالي، وفترة العودة من الزيارة من 26 من تموز حتى 31 من كانون الأول.

ولم يشترط المعبر الحصول على إذن سفر، كما سمح لحاملي الإقامة السياحية بالدخول، ولا يوجد شرط أخذ لقاح فيروس “كورونا المستجد” (كوفيد- 19)، إلّا أنه يجب إبراز “الكود الصحي” (HES).

وتشمل الوثائق المطلوبة للإجازة، كملك محدث يبدأ برقم “99”، أو جواز سفر سوري، إضافة إلى ورقة الحجز التي تحتوي على “باركود”، أما أصحاب الجنسية المزدوجة فيجب عليهم حيازة جواز سفر سوري.

ويحجز موعد العودة في أثناء الدخول في مركز انطلاق المعبر، ونوّهت إدارة المعبر إلى أن حاملي الـ”كملك” المُبطل لن يتمكنوا من العودة إلى تركيا.

واشترط المعبر على القاصرين، دون 18 عامًا، مرافقة الأب والأم، وتحتاج السيدات الحوامل تقرير طبي من المراكز او المستشفيات التركية، وأثناء الحجز عبر الموقع يجب وضع خيار (حامل).

أما حديثو الولادة الذين ليس لديهم كملك أو جواز سفر، فيسجلون مع الأم مع وجود شهادة ولادة من المستشفى.

وأعلنت المعابر الحدودية السورية مع تركيا، أمس الجمعة 2 من حزيران، فتح باب الإجازات لعيد الأضحى، بعد توقفها العام الماضي بسبب تداعيات فيروس “كورونا”.

وفي بيانات منفصلة، أعلنت معابر “باب الهوى” في ريف إدلب، و”باب السلامة” و”جرابلس” بريف حلب، و”تل أبيض” في ريف الرقة، عن موافقة الجانب التركي على السماح للسوريين المقيمين في الأراضي التركية بالدخول إلى سوريا خلال فترة عيد الأضحى.



مقالات متعلقة


Array

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة