وفاة الزوجة الثانية لرفعت الأسد في دمشق

سلمى مخلوف زوجة رفعت الأسد (عنب بلدي)

سلمى مخلوف زوجة رفعت الأسد (عنب بلدي)

ع ع ع

نعى عم رئيس النظام السوري، رفعت الأسد، زوجته سلمى إسماعيل مخلوف، التي توفيت يوم الجمعة، 2 من تموز، عن عمر 84 عامًا.

ونشر دريد رفعت الأسد، عبر حسابه في “فيس بوك“، نعوة مخلوف اليوم السبت، على أن تنقل من مشفى “الرازي” في دمشق، إلى قرية القرداحة في محافظة اللاذقية لتدفن هناك.

وسلمى مخلوف أم لخمسة من أبناء رفعت الأسد، الذي توفيت زوجته الأولى، أميرة عزيز الأسد، عام 2019، عن عمر 82 عامًا، وهي أم لـ 13 ولدًا وبنتًا لرفعت الأسد، وفق ما هو معلن.

وشارك رفعت الأسد في الانتخابات الرئاسية، في 20 من أيار، مانحًا صوته لابن أخيه، بشار الأسد.

رفعت الأسد عم رئيس النظام السوري يصوت في الانتخابات من فرنسا – 20 من أيار 2021

ونشر فراس الأسد، الذي يتخذ مواقف مناهضة للعائلة، في وقت سابق عبر صفحته الشخصية في “فيس بوك“، منشورًا تحت عنوان “ماذا عن عودة رفعت الأسد إلى سوريا”، قال فيه إن “عودة رفعت الأسد إلى سوريا هو قرار كان دائمًا بيد حافظ الأسد ومن بعده بشار الأسد، أما مسألة العودة (للعب دور قيادي) في سوريا تعتبر من (سابع المستحيلات)”.

وفي حزيران 2020، قضت محكمة فرنسية بمصادرة جميع ممتلكات رفعت الأسد في فرنسا،والتي تبلغ قيمتها الإجمالية 90 مليون يورو (99.5 مليون دولار)، إضافة إلى أحد الأصول العقارية له في لندن، الذي تبلغ قيمته 29 مليون يورو، بحسب وكالة “فرانس برس“.

وشغل رفعت الأسد منصب نائب الرئيس السوري السابق، شقيقه حافظ الأسد، وقائد لسرايا الدفاع (الفرقة الرابعة حاليًا)، قبل أن يدخل في خلافات مع شقيقه عام 1984، ويغادر سوريا بعدها مجبرًا، ويتحول إلى معارض للأسد الابن.

ولم يكتسب رفعت الأسد أي مناصرين له منذ خرج من سوريا سنة 1984، وذلك بسبب سجلِّه الملطخ بارتكابه لمجازر بحق سجناء سياسيين في سجن تدمر، وبحق أهالي مدينة حماة عام 1982.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة