× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

هذه الصورة ليست من مطار حميميم في ريف اللاذقية

ع ع ع

انتشرت في مواقع التواصل الاجتماعي، الأحد 18 تشرين الأول، صورة تظهر طائرة حربية ارتطمت ببناء متسببة بأضرار مادية كبيرة.

الصورة التي تداولها عشرات الناشطين عبر تويتر وفيسبوك، قالوا إنها تعود لسلاح الجو الروسي، وارتطمت ببناء في مطار حميميم في ريف اللاذقية، حيث تحول الأخير إلى قاعدة روسية جوية.

لكن بالتدقيق في الصورة وتاريخها، تبين أنها تعود لسلاح الجو الياباني، وارتطمت ببناء ضمن أحد المطارات جراء زلزال ضرب البلاد، بتاريخ 12 آذار 2011.

ويقع عددٌ من الناشطين السوريين في أخطاء مشابهة، نظرًا للتدفق الكبير للصور والتسجيلات المصورة، التي تأتي يوميًا من المدن والبلدات السورية، أو تنتشر بسرعة عبر مواقع التواصل الاجتماعي، دون التدقيق فيها ومعرفة مصدرها.

مقالات متعلقة

  1. روسيا تستبدل وحداتها العسكرية في مطار حميميم
  2. قاعدة حميميم "الروسية" تحت مرمى "الأحرار"
  3. "سو 24" روسية في حميميم كتب على صواريخها "لأجل الشهداء"
  4. عرضٌ روسي في "حميميم" في ذكرى "النصر على النازية"

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة