الاثنين 22 كانون الثاني / يناير 2018

EN
× الرئيسيةأخبار وتقاريراقتصادرأي وتحليلناسفي العمقملتيميديارياضةتكنولوجياثقافةصحافة غربيةسوريون في الخارجالنسخة الورقية

أسعار الذهب عالميًا “بريئة” من راتفاعه في سوريا.. ما السبب؟

ع ع ع

بلغ سعر غرام الذهب عيار 21 قيراط 10700 ليرة سورية، السبت 17 تشرين الأول، فيما بلغ سعر الغرام عيار 18 نحو 9171 ليرة، وفق تسعيرة جمعية الصاغة في دمشق.

ويأتي صعود الذهب إلى هذا الحد متأثرًا بسعر الدولار في السوق السوداء إذ سجل سعر الدولار اليوم 342 ليرة في دمشق.

إلى ذلك، نفى رئيس جمعية الصاغة، غسان جزماتي، أن يكون سبب الارتفاع الحاصل هو ارتفاع سعر الدولار محلياً، مؤكداً أن ارتفاع سعر الذهب عالمياً هو السبب الوحيد.

لكن المتتبع لأسعار الذهب عالميًا يلحظ تراجع أسعار الذهب “عن أعلى مستوى في 3 أشهر ونصف” وفق وكالة أنباء رويترز، إذ توازى هذا التراجع مع ارتفاع الدولار عالميًا، وبالتالي فإن أسعار الذهب في سوريا تأثرت بسعر الدولار محليًا، على خلاف رواية جزماتي.

وتراجع السعر الفوري للذهب 0.6% إلى 1176.06 دولار للأونصة، فيما هبطت عقود الذهب في الولايات المتحدة تسليم كانون الأول 4.40 دولار للأوقية أو بنسبة 0.4% إلى 1182.10 دولار.

ولا تتجاوز مبيعات الذهب الحالية في أسواق دمشق الكيلو غرام الواحد، مع توقعات ببقاء الحركة على وضعها في حال عدم استقرار سعر صرف الدولار.

مقالات متعلقة

  1. جمعية الصاغة: الذهب ارتفع في القامشلي بسبب "انتكاسات" الدولار
  2. سعر الذهب في سوريا ينخفض.. ونقيب الصاغة يدعو إلى ادّخاره
  3. غرام الذهب يرتفع 1300 ليرة في كانون الثاني.. والأونصة بـحدود 1150 دولارًا
  4. نقيب صاغة دمشق: ثلاثة أسباب لانخفاض سعر الذهب