استهداف قاعدة “عين الأسد” الأمريكية في العراق بـ14 صاروخًا

انفجار مركبة تحمل صواريخ استهدفت قاعدة "عين الأسد" الأمريكية في العراق- 7 تموز 2021 (خلية الإعلام الأمني)

ع ع ع

تعرضت قاعدة “عين الأسد” الأمريكية الجوية في العراق لقصف بـ14 صاروخًا، ما أسفر عن وقوع إصابات طفيفة في صفوف القوات الأمريكية.

وقال المتحدث باسم “التحالف الدولي” لهزيمة تنظيم “الدولة الإسلامية” في العراق وسوريا، العقيد واين ماروتو، إن الصواريخ سقطت على القاعدة ومحيطها عند الساعة 12:30 اليوم، الأربعاء 7 من تموز، وتم تفعيل التدابير الدفاعية للحماية.

وأضاف في تغريدة عبر “تويتر” أن التقارير الأولية تشير إلى ثلاث إصابات طفيفة.

وأوضح العقيد أن قوات “التحالف الدولي” توجد مع قوى الأمن الداخلي العراقية و”البيشمركة” في قواعد قوى الأمن، ما يعني أن كل هجوم ضد التحالف يعرّض حياة هذه القوات للخطر.

وقالت خلية الإعلام الأمني في تغريدة عبر “تويتر” اليوم، إن آلية حمل من نوع “تريلة” بداخلها حاوية توقفت في منطقة البغدادي بمحافظة الأنبار، كان الظاهر أنها تحمل أكياسًا من مادة الطحين، لكنها كانت تحمل قاعدة لإطلاق الصواريخ، إذ أطلقت 14 صاروخًا باتجاه قاعدة “عين الأسد” الجوية سقطت في محيطها.

وأضافت أنه في غضون ذلك انفجرت بقية الصواريخ التي كانت متبقية بداخلها، ما أدى إلى أضرار في منازل المواطنين القريبة وأحد المساجد.

وجاء هذا الهجوم بعد نحو ساعتين من تعرض حقل “العمر” الذي تسيطر عليه القوات الأمريكية في دير الزور لهجوم بطائرة مسيّرة، بحسب ما نقله ناشطون وجهات عسكرية تسيطر على المنطقة.

وتحدث مدير المركز الإعلامي لـ”قوات سوريا الديمقراطية” (قسد)، فرهاد شامي، عن تعامل “قسد” مع هجمات “معادية” بطائرات مسيّرة، على حقل “العمر” عند الساعة 10:15 صباح اليوم، الأربعاء.

وتعرضت القاعدة العسكرية لاستهداف دون وقوع إصابات، في 28 من حزيران الماضي، بعد ساعات على قصف أمريكي استهدف مواقع لميليشيات مدعومة من إيران في المنطقة.

ويأتي الإعلان عن هذه الهجمات بعد تنفيذ القوات الأمريكية ضربات جوية ضد فصائل مسلحة مدعومة من إيران في سوريا والعراق، في 27 من حزيران الماضي.

واستهدفت الغارات منشآت تشغيلية ومستودعات للأسلحة في موقعين بسوريا وموقع في العراق، كانت تستخدمها العديد من الميليشيات ومن بينها “كتائب حزب الله” و”كتائب سيد الشهداء”، بحسب بيان صادر عن وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون).

وكان قائد ميليشيا “كتائب سيد الشهداء” العراقية المدعومة من إيران، “أبو العلاء ولاء”، تعهد بالانتقام من أمريكا لمقتل أربعة من رجاله في الضربات الجوية الأمريكية، مشيرًا إلى أن ميليشياته قد تستخدم طائرات من دون طيار في هجمات مستقبلية، لكنه لم يخض في التفاصيل، خلال مقابلة مع وكالة “أسوشيتد برس” الأمريكية.



مقالات متعلقة


Array

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة