مقتل خامس المستشارين الإيرانيين في سوريا في أقل من أسبوعين

مقتل خامس المستشارين الإيرانيين في سوريا في أقل من أسبوعين

عنب بلدي عنب بلدي
Untitled-1-Recovered10.jpg

نعت وسائل إعلام إيرانية، الاثنين 19 تشرين الأول، قائد كتيبة “يا زهراء” التابعة لفيلق الإمام الحسين في الحرس الثوري مسلم خيزاب، إثر مقتله شمال غربي سوريا خلال اشتباكات مع قوات المعارضة.

ويعتبر خيزاب أحد المستشارين العسكريين التابعين للحرس الثوري الإيراني، وكان يقدم الاستشارات لقوات الأسد.

ونقلت وكالة مشرق الإيرانية، أنّ خيزاب “قتل أثناء تنفيذه مهمة استشارية”، بينما قالت مواقع إيرانية إنه قتل “دفاعًا عن المقدسات الشيعية في سوريا”.

ويعتبر خيزاب خامس ضابط إيراني بدرجة مستشار يقتل في سوريا من بين 21 عنصرًا من الحرس الثوري والميليشيات الأفغانية والباكستانية المقاتلة معه، منذ حوالي أسبوعين، إذ تساند هذه القوات النظام السوري بشن عمليات برية ضد قوات المعارضة في ريفي اللاذقية وحماة وضواحي حلب، وبغطاء جوي روسي.

وكان الجنرال الإيراني حسين همداني قائد القوات الإيرانية في سوريا، و”منقذ” الأسد بحسب تعبير الوكالات الإيرانية، قتل في 9 تشرين الأول الجاري.

مقالات متعلقة

  1. حكومة النظام تطلب مزيدًا من الخبراء والعسكريين الإيرانيين
  2. مقتل ضابط كبير بالحرس الثوري الإيراني في سوريا
  3. مقتل قائد في الحرس الثوري الإيراني في معارك حلب
  4. "الحرس الثوري" ينعي قائد كتيبة "فاتحين" في سوريا

Top
× الرئيسيةأخبار وتقاريراقتصادرأي وتحليلناسفي العمقملتيميديارياضةتكنولوجياثقافةصحافة غربيةسوريون في الخارجالنسخة الورقية