ارتفاع نسبة العزوف عن الزواج في مناطق سيطرة النظام السوري.. ما أسبابه؟

من أمام مبني القصر العدلي في دمشق - 14 من كانون الأول 2019 (عنب بلدي)

ع ع ع

قالت وزيرة الشؤون الاجتماعية والعمل في حكومة النظام السوري، سلوى عبد الله، إن حالة العزوف عن الزواج ازدادت بنسب ملحوظة في بعض المحافظات السورية (دون ذكرها)، خلال السنوات الماضية.

وتجاهلت عبد الله، خلال حديث إلى صحيفة “الوطن” المحلية اليوم، الاثنين 12 من تموز، الوضع المعيشي الصعب الذي يعاني منه كثيرون سوريا، موضحة أن معرفة أسباب ازدياد حالات العزوف عن الزواج تحتاج إلى دراسة في مناطق وفئات اجتماعية محددة، مضيفة أن “الآراء الشخصية لا تكفي” في هذه الحالات.

ونوهت الوزيرة إلى أن “ظروف الحرب” و”الأسباب الاقتصادية”، وغيرها قد تكون أسبابًا لازدياد عدد تلك الحالات، مشيرة إلى أن ظاهرة العزوف عن الزواج قد “لا تكون محصورة فقط في سوريا”، بل في العالم أيضًا.

وتأتي تصريحات الوزيرة بعد يوم على مرسوم رئاسي يقضي بزيادة على رواتب الموظفين بنسبة 50% والمتقاعدين بنسبة 40%، سبقته عدة قرارات برفع أسعار مواد غذائية أساسية كالخبز الذي ارتفع بنسبة 100%، إلى جانب أسعار المحروقات، والأدوية.

وفي تقرير نشرته “اللجنة الدولية للصليب الأحمر” في آذار الماضي، أشارت إلى أن نحو نصف الشباب السوريين فقدوا دخلهم بسبب الصراع، موضحة أن “نحو ثمانية من كل عشرة شباب يواجهون صعوبات من أجل توفير الطعام والضروريات الأخرى”.

وتتصدر سوريا قائمة الدول الأكثر فقرًا في العالم، بنسبة بلغت 82.5%، بحسب بيانات موقع “World By Map” العالمي.

ومنذ عام 2020، يعيش نحو 90% من السوريين تحت خط الفقر، بحسب ما ذكرته ممثلة منظمة الصحة العالمية في سوريا، أكجمال ماجتيموفا، في وقت سابق.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة