“الدفاع التركية” تعلن العثور على 35 جثة مجهولة الهوية في عفرين

عمال أثناء عمليات حفر عثرت على جثث مجهولة الهوية في عفرين شمال غربي سوريا (الأناضول)

عمال أثناء عمليات حفر عثرت على جثث مجهولة الهوية في عفرين شمال غربي سوريا (الأناضول)

ع ع ع

أعلنت وزارة الدفاع التركية العثور على 35 جثة لأشخاص قالت إنهم أُعدموا قبل فترة قصيرة من عملية “غصن الزيتون” التي نفذتها فصائل المعارضة السورية مع القوات التركية عام 2018، في مدينة عفرين شمال غربي سوريا، على الحدود السورية- التركية.

وقالت الوزارة، في تغريدة عبر “تويتر” مساء الأربعاء، 14 من تموز، إن عمليات حفر في حي عفرين المركزي أُجريت بناء على معلومات تفيد بأن القوات التابعة لـ”حزب العمال الكردستاني” و”وحدات حماية الشعب” دفنوا جثثًا جماعية في أرض خالية بالحي، في كانون الثاني 2018.

وأضافت الوزارة أن 35 جثة عُثر عليها في أكياس خلال الحفريات التي أُجريت تحت إشراف المدعي العام، ويعتقد أن يكون هناك زيادة في عدد الجثث مع استمرار أعمال الحفر في المنطقة.

وكانت وزارة الدفاع التركية أطلقت عملية “غصن الزيتون” في 20 من كانون الثاني 2018، بهدف إبعاد “وحدات حماية الشعب” (الكردية) التي تعتبرها تركيا الذراع العسكرية لـ “حزب العمال الكردستاني” المحظور والمصنف “إرهابيًا”، عن المنطقة الاستراتيجية.

وفي آذار 2018، سيطرت القوات التركية و”الجيش الوطني السوري” على منطقة عفرين بالكامل، وعلى ضواحيها كـ شيران راجو وجندريس وغيرها من القرى والبلدات.

وتخضع حاليًا أغلبية مساحة ريف حلب الشمالي للفصائل المدعومة من تركيا، وتُدار المنطقة بمجالس محلية مرتبطة بولايات تركية.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة