لقاء مرتقب بين بايدن والكاظمي في البيت الأبيض

السكرتيرة الصحفية للبيت الأبيض جين ساكي تتحدث خلال الإحاطة الإعلامية اليومية في البيت الأبيض في واشنطن، الجمعة ، 16 من تموز (أسوشيتد برس)

ع ع ع

أعلن البيت الأبيض أن الرئيس الأمريكي، جو بايدن، سيلتقي برئيس الوزراء العراقي، مصطفى الكاظمي في وقت لاحق من هذا الشهر في واشنطن.

وأكد بيان البيت الأبيض، الجمعة في 16 من تموز، أن الاجتماع سيعقد في 26 من تموز، لتسليط الضوء على الشراكة الاستراتيجية بين الولايات المتحدة والعراق وتعزيز التعاون الثنائي بين البلدين.

وستركز الزيارة أيضًا على المجالات الرئيسية ذات الاهتمام المشترك من خلال مبادرات التعليم والصحة والثقافة والطاقة والمناخ.

وبحسب البيان تتطلع الإدارة إلى تعزيز التعاون الثنائي مع العراق في القضايا السياسية والاقتصادية والأمنية لتشمل الجهود المشتركة لضمان الهزيمة الدائمة لتنظيم “الدولة الإسلامية”.

واستُهدف الوجود الأمريكي منذ تسلم بايدن للسلطة، بما لا يقل عن عن ثماني هجمات بطائرات من دون طيار في كانون الثاني الماضي، بالإضافة إلى 17 هجومًا صاروخيًا.

وقالت السكرتيرة الصحفية للبيت الأبيض، جين بساكي، إن بايدن “يتطلع أيضًا إلى تعزيز التعاون الثنائي مع العراق في القضايا السياسية والاقتصادية والأمنية لتشمل جهودًا مشتركة لضمان الهزيمة الدائمة” لتنظيم “الدولة الإسلامية”، بحسب مانقلت وكالة “أسوشيتد برس”.

أُلقي باللوم في الهجمات على القوات الأمريكية على الميليشيات المدعومة من إيران والتي تشكل الجزء الأكبر من قوات “الحشد الشعبي” العراقية.

وردت إدارة بايدن باستهداف الميليشيات العراقية التي تعمل داخل سوريا مرتين، بما في ذلك واحدة قريبة من الحدود العراقية.

وتعقّدت العلاقة بين أمريكا وإيران، منذ أن قتلت غارة جوية أمريكية بطائرة مسيرة العام الماضي قائد فيلق القدس الإيراني، قاسم سليماني، وقائد الميليشيات العراقية في مطار بغداد الدولي، أبو مهدي المهندس،  بأمر من الرئيس الأمريكي السابق، دونالد ترامب  لتنفيذ الضربة.

ودعا خليفة سليماني إسماعيل قاني، الأسبوع الماضي، الميليشيات المدعومة من إيران إلى التزام الهدوء إلى ما بعد المحادثات النووية بين إيران والولايات المتحدة.

وازدادت وتيرة الضربات على القواعد الأمريكية خلال الأيام القليلة الماضية، دون تبني أي جهة تلك الاستهدافات.

وتوعد قائد ميليشيا “كتائب سيد الشهداء” العراقية، المدعومة من إيران، بالانتقام من أمريكا، لمقتل أربعة من رجاله في ضربات جوية أمريكية استهدفت مواقع إيرانية في سوريا والعراق.

وأعلنت وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون)، في 27 من حزيران الماضي، تنفيذ قواتها ضربات جوية ضد فصائل مسلحة مدعومة من إيران في سوريا والعراق، بتوجيه من الرئيس، جو بايدن.



مقالات متعلقة


43200

×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة