“أونروا” تتلقى 135 مليون دولار لدعم احتياجات اللاجئين الفلسطينيين

سلة مساعدات من أونروا (بوابة اللاجئين الفلسطينيين)

ع ع ع

تعهدت الولايات المتحدة الأمريكية بتقديم تبرعات إضافية إلى ”وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين” (أونروا) تصل إلى 135.8 مليون دولار، استجابة للتحديات الإنسانية المتزايدة في سوريا ولبنان والأردن وغزة والضفة الغربية.

وقال المفوض العام لـ”أونروا”، فيليب لازاريني، في بيان أصدره في 17 من تموز الحالي، إن التمويل الإضافي سيسهم بدعم الميزانية الرئيسة للوكالة التي يذهب أغلبها إلى تمويل ما يزيد على 700 مدرسة تؤمّن التعليم لأكثر من نصف مليون طفل، إضافة إلى 140 عيادة صحية أولية تقدم 8.5 مليون استشارة طبية سنويًا.

كما أشار إلى أن التمويل الجديد سيُخصّص للاستجابة لمناشدات الطوارئ، و”التحديات الإنسانية الأليمة” في سوريا ولبنان والأردن والضفة الغربية وقطاع غزة.

وأضاف أن المبلغ سيوفر الدعم أيضًا للمساعدات الغذائية والنقدية والصحية الطارئة، ولخدمات التعليم في حالات الطوارئ، والصحة العقلية، والإسناد النفسي الاجتماعي، والحماية، والمياه والصرف الصحي، والاستجابة لفيروس “كورونا المستجد” (كوفيد- 19).

وأعادت الحكومة الأمريكية دعمها لـ”أونروا” في نيسان الماضي، إذ قدمت 150 مليون دولار على شكل خدمات منقذة للحياة للاجئين الفلسطينيين المسجلين والمؤهلين في أرجاء الشرق الأوسط.

وفي أيار الماضي، خصصت نحو 33 مليون دولار من المساعدات الإنسانية المقدمة للوكالة، لتغطية آثار العنف في قطاع غزة والضفة الغربية، تزامنًا مع التصعيد الإسرائيلي الأخير.

وكانت وكالة “أونروا” أطلقت، في 17 من شباط الماضي، نداء طارئًا للاستجابة للاحتياجات الإنسانية للفلسطينيين في سوريا ولبنان والأردن للعام الحالي.

وقدّرت الوكالة الأممية حاجتها بـ318 مليون دولار للاستجابة لاحتياجات اللاجئين الفلسطينيين، موضحة أنهم يعانون النزوح والظروف الاجتماعية والاقتصادية المتدهورة التي تفاقمت بسبب تأثير فيروس “كورونا”.

وتواجه “أونروا”، التي تساعد حوالي 5.7 مليون لاجئ فلسطيني مسجل في الأردن ولبنان وسوريا والضفة الغربية وقطاع غزة، صعوبات في الميزانية منذ عام 2018 عندما أوقفت الولايات المتحدة مساعداتها السنوية التي تجاوزت 300 مليون دولار.

وتعتبر الولايات المتحدة أكبر مانح للوكالة منذ تأسيسها عام 1949 لمساعدة اللاجئين الفلسطينيين، وقدمت واشنطن تعهدات بدفع نحو 370 مليون دولار للوكالة عام 2016.

وأُسست الوكالة بقرار من الجمعية العامة للأمم المتحدة عام 1949، وتم تفويضها بتقديم المساعدة والحماية للاجئين.



مقالات متعلقة


Array

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة