صاروخان من لبنان إلى إسرائيل فجر عيد الأضحى

نظام دفاع صاروخي من نوع القبة الحديدية، مصمم لاعتراض وتدمير الصواريخ قصيرة المدى وقذائف المدفعية ، تم نشره في شمال اسرائيل_ 2018 (AFP)

نظام دفاع صاروخي من نوع القبة الحديدية، مصمم لاعتراض وتدمير الصواريخ قصيرة المدى وقذائف المدفعية ، تم نشره في شمال اسرائيل_ 2018 (AFP)

ع ع ع

قال الجيش الإسرائيلي إن صاروخين أطلقا من جنوب لبنان على شمال إسرائيل في ساعة مبكرة من صباح اليوم، الثلاثاء 20 من تموز.

وبحسب إعلان الجيش، أطلقت صفارات الإنذار في منطقة الجليل الغربي، قبل أن يرد الجيش على مصدر إطلاق الصواريخ بقذائف مدفعية.

أوضح الجيش الإسرائيلي عبر حسابه في “تويتر” أن نظام القبة الحديدية للدفاع الصاروخي الإسرائيلي اعترض أحد الصواريخ، بينما سقط الصاروخ الثاني في منطقة مفتوحة بالقرب من الساحل.

 

وردًا على الصواريخ، قال الجيش إنه أطلق قذائف مدفعية على مصدر إطلاقها في منطقة وادي الحامول اللبنانية.

وجاء الهجوم بعد حوالي أربع ساعات من إعلان الوكالة السورية للأنباء (سانا)، عن هجوم بالصواريخ نفذته طائرات إسرائيلية على أهداف بالقرب من مدينة حلب.

وأدى القصف إلى انقطاع خط الكهرباء المغذي لمدينة حلب، بحسب ما أعلن مدير شركة كهرباء حلب، محمد الصالح، في حديث إلى تلفزيون “الخبر” المحلي.

ويعتقد الجيش الإسرائيلي أن حركة “حماس” الفلسطينية تقف وراء عمليات الإطلاق، لورود تقارير تفيد بأنها كانت تحاول تنظيم شبكات إطلاق صواريخ في مخيمات اللاجئين الفلسطينيين بلبنان لإطلاق النار على إسرائيل في حالة حدوث تصعيد.

وكانت ثلاثة صواريخ أطلقت من جنوب لبنان، حيث يسيطر “حزب الله”، في شهر أيار الماضي على مستوطنتي “شلومي” و”نهاريا” شمالي إسرائيل، لكنها سقطت في البحر المتوسط دون وقوع أضرار أو سقوط مصابين، غير أن “حزب الله” قال إنه لا علاقة له بالحادث.

 

 

 

 

 

 

 



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة