انخفاض قيمة “بيتكوين” وخسائر بالمليارات للعملات الرقمية

صورة تعبيرية لعملة بيتكوين الرقمية المشفرة (CNBC)

ع ع ع

سجلت عملة “بيتكوين” الرقمية المشفرة انخفاضًا قياسيًا في قيمتها هو الأول من نوعه منذ 22 من حزيران الماضي.

وهبطت قيمة “بيتكوين” إلى ما دون 30 ألف دولار أمريكي، ببلوغ قيمتها نحو 29 ألف و700 دولار أمريكي، وفقًا لبيانات مؤشرات أسعار الصرف عبر موقع “Coinmarketcap“، المتخصص بالعملات الرقمية المشفرة، لتهوي عن سعرها السابق قبل صعودها المدوّي في شباط الماضي، والذي تخطت معه حاجز الـ60 ألف دولار أمريكي.

مؤشرات حركة سعر “بيتكوين” أمام الدولار الأمريكي منذ 19 من حزيران وحتى 20 من تموز 2021 (Coinmarketcap)

وتسبب هذا الانخفاض القياسي في فقدان “بيتكوين” نحو 90 مليار دولار أمريكي من القيمة السوقية الإجمالية للعملات الرقمية، التي تخطت قيمتها في نيسان الماضي ترليوني دولار أمريكيي، منافسة بذلك كبرى شركات العالم، مثل “آبل” وآرامكو” و”آمازون”.

وأثر انخفاض قيمة “بيتكوين” على عملات رقمية أخرى مثل “إيثر” و”ريبل” التي فقدت من قيمتها ما تتراوح نسبته بين 6% و10%.

ونقلت شبكة “CNBC” عن الشريكة في شركة Amber Group للخدمات المالية في العملات المشفرة، أنابيل هوانغ، أن سبب الانخفاض الحاد في قيمة العملة الرقمية يعود إلى إجراء عمليات بيع واسعة النطاق في الأسواق العالمية، ما سبب ضغطًا على جميع الأصول عالية المخاطر.

كما أوضحت هوانغ أن هناك مخاوف بشأن جودة وقوة الانتعاش الاقتصادي.

وعاشت عملة “بيتكوين” عصرها الذهبي منذ شباط الماضي، بعدما أعلنت شركة السيارات “Tesla” في 8 من شباط، أنها اشترت عملة “بيتكوين” بقيمة 1.5 مليار دولار.

وتصاعدت قيمة العملة تباعًا بعد إعلان المدير التنفيذي والمالك لشركة “Tesla”، إيلون ماسك، عبر حسابه في “تويتر”، إمكانية شراء السيارات التي تصنعها شركته باستخدام العملة الرقمية “بيتكوين”.

وفي 10 من شباط الماضي، أعلنت شركة “ماستر كارد” نيتها دعم “عملات رقمية محددة”، على لسان نائب المدير التنفيذي في الشركة، راج دامودهاران.

لكن تغريدة واحدة عبر “تويتر” أعلن خلالها ماسك عن عدم السماح بشراء سيارات “تيسلا” بالـ”بيتكوين” لمخاطر تعدينه على الوقود الأحفوري، أسهمت في تراجع حاد ومتواصل لقيمة العملة المشفرة، التي تقترب من سعرها القديم هبوطًا وصعودًا قبل نهضتها السابقة.

و”بيتكوين” عملة رقمية ظهرت عام 2008، وخاضت سوق التداولات الرسمية للبورصة في كانون الأول 2017، لتطوي ذلك العام محققة قيمة شرائية بلغت 20 ألف دولار، قبل أن تهبط قيمتها إلى 3500 دولار مطلع عام 2019.

واستقطبت عملة “بيتكوين” اهتمام شريحة من السوريين، إذ احتلت سوريا المرتبة العاشرة عالميًا في عمليات البحث عبر الإنترنت عن عملة “بيتكوين” وغيرها من أنواع العملات الرقمية، وفقًا لتحليل بيانات 27 مليون بحث من 100 مليون مستخدم للموقع، بين تشرين الثاني 2020 وكانون الثاني الماضي.

ونشرت صحيفة “الجارديان” البريطانية نتيجة تحليل البيانات هذا، في 9 من شباط الماضي.

وكشف بيان صادر عن مكتب مراقبة الأصول الأجنبية (التابع للخزانة الأمريكية)، في 18 من شباط الماضي، عن قبول الخزانة بتسوية مالية مع شركة “BitPay” الأمريكية للعملات الرقمية المشفرة، لانتهاكها العقوبات الأمريكية، بإجراء أكثر من ألفي عملية تعاملت فيها مع أفراد من دول معاقَبة أمريكيًا، ومنها سوريا.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة