إيران تدشن مرفأ نفطيًا في خليج عمان لتجاوز مضيق هرمز

ناقلات نفط تمر عبر مضيق هرمز (رويترز)

ناقلات نفط تمر عبر مضيق هرمز (رويترز)

ع ع ع

أعلن الرئيس الإيراني، حسن روحاني، افتتاح إيران أول مرفأ نفطي لها في خليج عمان، للسماح للناقلات الإيرانية بتجنب استخدام مضيق هرمز الذي كان بؤرة للتوترات والتهديدات العالمية.

وقال روحاني في كلمة متلفزة اليوم، الخميس 22 من تموز، إن “هذه خطوة استراتيجية وخطوة مهمة لإيران، ستضمن استمرار الصادرات النفطية، وتظهر محطة تصدير النفط الخام الجديدة فشل عقوبات واشنطن على إيران”.

وأضاف أن إيران تهدف إلى تصدير مليون برميل يوميًا من النفط من ميناء “بندر جاسك” الواقع على ساحل خليج عمان الإيراني، جنوبي مضيق هرمز.

من جانبه، قال وزير النفط الإيراني، بيجان زنكنه، بحسب موقع الوزارة، إن “تنفيذ مشروع نقل النفط الخام في ميناء جوره جاسك تم باستثمارات تصل إلى ملياري دولار”.

وتضمن المشروع تنفيذ خط أنابيب بطول ألف كيلومتر، وإنشاء وحدة ضخ ومحطتي تقوية، وإنشاء محطتين فرعيتين للطاقة و 230 كيلومترًا من خط نقل الطاقة الكهربائية، وصنع 80 صمامًا وسيطًا يبلغ وزنها عشرات الأطنان لأول مرة في إيران.

كما تضمن صنع مضخات ضخمة ذات مرحلتين تبلغ قدرتها نصف ميغاواط، وبناء محطة تصدير ومنصة عائمة لتحميل النفط الخام من شواطئ مكران، ويوفر هذ المشروع الاستراتيجي فرص عمل لأكثر من ألف شخص، بحسب “وكالة أنباء فارس“.

وأعلن المدير التنفيذي لشركة النفط الوطنية الإيرانية، مسعود كرباسيان، تحميل وتصدير أول شحنة من صادرات النفط الإيراني من ميناء جاسك في بحر عمان، اليوم.

وكانت إيران هددت في مناسبات عديدة بإغلاق المضيق في حال إيقاف صادراتها من الخام بسبب العقوبات الأمريكية، التي أعادت واشنطن فرضها قبل ثلاث سنوات عندما تخلى الرئيس السابق دونالد ترامب عن اتفاق طهران النووي مع ست قوى كبرى.

ويعتبر المضيق من أهم الممرات المائية في العالم، إذ يربط بين منتجي النفط في الشرق الأوسط والأسواق في آسيا وأوروبا وأمريكا الشمالية، ويبلغ عرضه 33 كيلومترًا، لكن الممر الملاحي لا يتجاوز عرضه ثلاثة كيلومترات في كلا الاتجاهين.

وبحسب إدارة معلومات الطاقة الأمريكية، فإن 18.5 مليون برميل من النفط مرت عبر المضيق في 2016، ما يعني خمس الاستهلاك العالمي للنفط، بحسب شبكة “BBC”.

ويمر عبر المضيق معظم صادرات الخام من السعودية وإيران والإمارات العربية المتحدة والكويت، إضافة إلى العراق التي تصدّر 99% من إنتاجها عبر المضيق.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة