تنظيم “الدولة” يتبنى قتل قيادي في “قسد” بريف دير الزور

القيادي في الفوج الأول التابع لـ"قوات سوريا الديمقراطية" (قسد) سليمان العبود اللطو (تعديل عنب بلدي)

ع ع ع

تبنى تنظيم “الدولة الإسلامية” قتل القيادي في “الفوج الأول” التابع لـ”قوات سوريا الديمقراطية” (قسد) سليمان العبود اللطو، الملقب بـ”العقرب”، في ريف دير الزور.

وقال بيان صادر عن التنظيم، إن اللطو قُتل من خلال مسدس كاتم للصوت، في بلدة أبو حمام بريف دير الزور الشرقي.

وبحسب ما نشرته شبكة “فرات بوست” المحلية اليوم، الجمعة 23 من تموز، فإن اللطو أحد قياديّي “الفوج الأول” التابع لـ”قسد”، خضع لدورة عسكرية قبل أيام من أجل الحصول على منصب أعلى في صفوف القوات، وبعد الانتهاء من الدورة عاد إلى قريته أبو حمام، قبل أيام قليلة من مقتله.

وذكرت صفحات محلية أن هذه المرة الأولى التي يتم فيها استهداف أحد عناصر “قسد” في منطقة الشعيطات، التي لا وجود لخلايا تنظيم “الدولة” فيها.

ووسّع تنظيم “الدولة” نشاطه في المناطق الشرقية، منذ بداية العام الحالي، إذ شهد ريف دير الزور الغربي عدة عمليات اغتيال لموظفين مدنيين أو عسكريين في صفوف “قسد”.

وبالتزامن مع الحملة العسكرية التي تشنها قوات النظام على خلايا التنظيم في منطقة البادية الممتدة بين ريفي حمص ودير الزور وصولًا إلى الرقة، لا تزال خلايا التنظيم تضرب عمق المناطق التي خسرها عام 2017 لحساب النظام و”قسد”.

وتعاني المناطق الخاضعة لسيطرة النظام السوري و”قسد” في محافظات المنطقة الشرقية من فلتان أمني مستمر رغم الحملات الأمنية المستمرة التي يعلن عنها الطرفان ضد خلايا تنظيم “الدولة”.

ويدعم التحالف الدولي “قسد” في تلك العمليات، بينما تدعم روسيا قوات النظام عبر مئات الغارات الجوية.



مقالات متعلقة


Array

×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة