غرق مركب يحمل 45 لاجئًا سوريًا قبالة السواحل اليونانية

خفر السواحل التركي ينقذ لاجئين قبالة سواحل إزمير (الأناضول)

خفر السواحل التركي ينقذ لاجئين قبالة سواحل إزمير (الأناضول)

ع ع ع

أعلنت وزارة الدفاع التركية غرق مركب يحمل 45 لاجئًا سوريًا، على بعد 60 ميلًا جنوبي جزيرة كارباثوس اليونانية، كان متجهًا إلى إيطاليا، قبل إنقاذ عدد منهم.

وقالت الوزارة عبر “تويتر” اليوم، الجمعة 23 من تموز، إن أنشطة البحث والإنقاذ تتواصل مع فرقاطتين وطائرة دورية بحرية تابعة للقوات البحرية التركية، على الرغم من الظروف الجوية والبحرية السيئة.

وأوضحت وكالة “الأناضول” اليوم، نقلًا عن مصادر في وزارة النقل والبنى التحتية، أن مسؤولي سفينة تجارية تركية كانت في موقع الحادث أشاروا إلى نفاد وقود المركب الذي يقل لاجئين سوريين، وغرقه جراء الأحوال الجوية السيئة.

ونقلت الوكالة عن الوزارة أن السفينة التجارية التركية أنقذت 31 لاجئًا، بينما أنقذت مروحية يونانية خمسة آخرين.

وتستمر عمليات الهجرة غير الشرعية إلى القارة الأوروبية عبر تركيا، على الرغم من تضييق اليونان على وصول المهاجرين.

ومطلع تموز الحالي، أعلنت السلطات التركية إنقاذ 58 طالب لجوء، أرغمتهم اليونان على العودة إلى المياه التركية، قبالة سواحل قضاء ديكيلي بولاية إزمير غربي البلاد.

وأعلنت قيادة خفر السواحل التركي، في 15 من أيار الماضي، إنقاذ 28 طالب لجوء، من بينهم سوريون، أرغمهم خفر السواحل اليوناني على الرجوع إلى المياه الإقليمية لتركيا.

وتواجه السلطات اليونانية تهمًا بإجبار اللاجئين الواصلين إلى مياهها على العودة إلى المياه التركية، وارتكاب خفر السواحل اليوناني انتهاكات بحق طالبي اللجوء، تصل إلى حد تعريضهم للضرب والتعذيب.

وتعلن السلطات التركية بشكل دائم عن عمليات إنقاذ للاجئين أجبرتهم اليونان على العودة في أثناء محاولتهم الوصول إلى أوروبا، وسط اتهامات من اليونان لتركيا بالتصعيد ضدها بمرافقة خفر السواحل التركي قوارب اللاجئين القادمة إلى الحدود اليونانية.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة