أبرز خمسة مرشحين لـ”الكرة الذهبية” لعام 2021

أبرز المرشحين لجائزة الكرة الذهبية لعام 2021 (تعديل عنب بلدي)

ع ع ع

عنب بلدي – محمد النجار

تقترب ساعة الصفر للإعلان عن الفائز بجائزة “الكرة الذهبية”، التي تمنحها مجلة “فرانس فوتبول” الفرنسية لأفضل لاعب كرة قدم في العالم خلال عام 2021.

يتنافس عدد كبير من اللاعبين على الجائزة، لكن وسائل إعلام عالمية حددت أبرز خمسة لاعبين هم الأقرب لنيل هذه الجائزة، بحسب ما نشرته صحيفة “ماركا” الرياضية الإسبانية.

واللاعبون هم: الأرجنتيني ليونيل ميسي لاعب نادي برشلونة، والإيطالي جورجينيو لاعب نادي تشيلسي، والإنجليزي هاري كين لاعب توتنهام، والبولندي روبرت ليفاندوفيسكي، والإيطالي جورجيو كيليني لاعب نادي يوفنتوس.

وكانت الجائزة انفصلت عن جائزة الاتحاد الدولي لكرة القدم عام 2016، بعد أن دُمجتا عام 2010.

ومنذ مطلع القرن الـ20، شهدت الجائزة تنافسًا حادًا بين اللاعبين لتحديد أفضل لاعب في العالم كل عام.

الأرجنتيني ليونيل ميسي يحمل الرقم القياسي

يتربع الأرجنتيني ليونيل ميسي (33 سنة)، نجم منتخب التانجو ونادي برشلونة الإسباني، على صدارة السجل الذهبي للجائزة إثر فوزه بها ست مرات.

ودخل ميسي منافسًا على خط الكرة الذهبية للعام الحالي، بعدما قاد منتخب التانجو إلى منصة التتويج بطلًا لـ”كوبا أمريكا 2021″، وذلك بعد غياب دام 28 سنة منذ آخر مرة أحرز فيها المنتخب اللقب عام 1993.

ومع ناديه حقق كأس الملك في إسبانيا، ونافس الفريق الكتالوني على بطولة الليجا للموسم الماضي، لكنه احتل المركز الثالث خلف أتلتيكو وريال مدريد.

وحطّم ميسي العديد من الأرقام العالمية في العام الحالي، أهمها تحطيم الرقم القياسي للتسجيل لمصلحة نادٍ واحد هو برشلونة، إذ سجل ميسي 672 هدفًا محطمًا الرقم القياسي المسجَّل باسم الأسطورة البرازيلية بيليه، وله 643 لمصلحة نادي سانتوس البرازيلي.

لعب ميسي مع فريق برشلونة موسم 2020- 2021، 47 مرة، وسجل 38 هدفًا وصنع 14 وشارك في صناعة الهدف ست مرات.

كما ظهر مع منتخب الأرجنتين في “كوبا أمريكا” سبع مرات، وسجل أربعة أهداف وصنع خمسة.

وحسب موقع “ترانسفير ماركت”، لم يجدد اللاعب عقده مع النادي حتى الآن، والذي انتهى في 30 من حزيران الماضي، وسط أنباء عن اتفاق ضمني لم يوقَّع بعد يبقيه مع النادي خمس سنوات مقبلة.

الإيطالي جورجينيو لاعب تشيلسي

البرازيلي جورجينيو (29 سنة) لاعب خط الوسط لفريق تشيلسي، صاحب إنجازين في أوروبا بالموسم الحالي، إذ فاز مع فريقه تشيلسي بدوري أبطال أوروبا، كما فاز مع منتخب بلاده في بطولة “يورو 2020”.

والإنجازان يُسجَّلان في صفحة هذا اللاعب المخضرم، وبالتالي سيكون منافسًا على “الكرة الذهبية”.

وحسب موقع “ترانسفير ماركت”، انضم اللاعب إلى نادي تشيلسي في 14 من تموز 2018، وينتهي العقد في 30 من حزيران 2023.

وقد ظهر مع نادي تشيلسي الموسم الماضي 43 مرة، وسجل ثمانية أهداف وصنع هدفين وشارك في صناعة الأهداف سبع مرات، كما ظهر مع منتخب إيطاليا في الموسم الماضي ثماني مرات وسجل هدفًا واحدًا.

الإنجليزي هاري كين

يسعى الإنجليزي هاري كين (27 سنة) لاعب منتخب إنجلترا ونادي توتنهام للفوز بالجائزة، بعدما تصدر قائمة الهدافين في “البريميرليج” بالموسم الماضي برصيد 23 هدفًا، بينما سجل مع منتخب بلاده في بطولة “يورو 2020” أربعة أهداف، لكن المنتخب لم ينجح بالحصول على اللقب إثر خسارة النهائي أمام إيطاليا.

وحسب موقع “ترانسفير ماركت”، انضم كين إلى نادي توتنهام بتاريخ 1 من كانون الثاني 2011، وجدد عقده في 30 من حزيران 2016، وينتهي في 1 من كانون الأول 2024، وسط أنباء عن رحيله عن النادي في الانتقالات الحالية.

وشارك هاري كين مع فريق توتنهام في الموسم الماضي 49 مرة، وسجل 33 هدفًا وصنع 17 وشارك في صناعة الأهداف مرتين.

كما ظهر اللاعب الإنجليزي مع منتخب بلاده عشر مرات في الموسم الماضي، وضمن مسابقتي “يورو 2020” وتصفيات “مونديال 2022”.

روبرت ليفاندوفيسكي نجم بايرن ميونيخ

يعتبر اللاعب البولندي روبرت ليفاندوفيسكي (32 سنة) من أبرز المنافسين على “الكرة الذهبية”.

ورغم خسارة فريقه لقب دوري أبطال أوروبا في الموسم الحالي، يبقى متفوقًا في الدوري الألماني عندما حطّم رقمًا قياسيًا بتسجيل 41 هدفًا في 29 مباراة، لكنه خسر أمام إيرلينج هالاند كلاعب الموسم في ألمانيا.

وحسب موقع “ترانسفير ماركت”، انضم إلى نادي البايرن في 1 من تموز 2014، وجدد عقده في 29 من آب 2019، وينتهي في 30 من حزيران 2023.

ظهر ليفاندوفيسكي مع بايرن ميونيخ في الموسم الماضي 40 مرة، وسجل 48 هدفًا وصنع تسعة، وشارك في صناعة الأهداف أربع مرات.

كما لعب مع منتخب بولندا ست مرات ضمن “يورو 2020” وتصفيات “مونديال 2022″، وسجل ستة أهداف.

كيليني.. صخرة دفاع الآزوري واليوفي

قدم الإيطالي جورجيو كيليني (36 سنة) مستويات طيبة خلال الموسم الماضي، مع نادي يوفنتوس وكذلك الحال مع المنتخب الآزوري، الذي شارك في تتويجه بطلًا لـ”يورو 2020″.

لم يفز بالجائزة أي إيطالي وأي مدافع، منذ نهاية كأس العالم 2006، عندما فاز بها سلف كيليني كانافارو، وقد يكرر الإنجاز صخرة الدفاع كيليني، الذي يستحق الجائزة بنظر نقاد وصحفيين.

وحسب موقع “ترانسفير ماركت”، انتهى عقد اللاعب مع يوفنتوس في 30 من حزيران الماضي وعقده حر الآن.

ولعب مع نادي يوفنتوس في الموسم الماضي 25 مرة، كما شارك مع منتخب الآزوري سبع مباريات في “يورو 2020″، وثلاث مباريات في تصفيات أوروبا المؤهلة لـ”مونديال 2022”.

احتكار لميسي ورونالدو

منذ عام 2000، تناوب عشرة لاعبين على حمل الجائزة، وحاز النصيب الأكبر منها كل من كريستيانو رونالدو وليونيل ميسي، إذ سيطرا عليها لمدة عشر سنوات قبل أن يكسر مودريتش هذا الاحتكار.

ومنذ عام 2000، تُوّج باللقب كل من البرتغالي لويس فيجو عام 2000، والإنجليزي مايكل أوين 2001، والبرازيلي رونالدو 2002، والتشيكي بافل نيدفيد 2003، والأوكراني أندري شيفيشنكو 2004، والبرازيلي رونالدينيو 2005، والإيطالي فابيو كانفارو 2006، والبرازيلي كاكا 2007.

وفي عام 2008، بدأت حقبة جديدة للجائزة بالتنافس بين البرتغالي كريستيانو رونالدو والأرجنتيني ليونيل ميسي، إذ تُوّج رونالدو عام 2008، قبل أن يستحوذ ميسي عليها لأربعة مواسم متتالية من عام 2009 حتى عام 2012، وعاد البرتغالي كريستيانو رونالدو ليُتوَّج بها عامي 2013 و2014، ليعود ميسي 2015، ثم رونالدو عامي 2016 و2017 للمرة الخامسة.

وفي موسم 2018، كسر مودريتش احتكار اللاعبين ليحصل على الجائزة، ثم عاد ميسي ليُتوّج بها للمرة السادسة عام 2019، وفي موسم 2020 أُلغيت الجائزة بسبب انتشار فيروس “كورونا المستجد” (كوفيد- 19).



مقالات متعلقة


Array

×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة