كلية بحرية روسية تفتتح فرعها الجديد في اللاذقية

جانب من عرض عسكري في كلية "ناخيموف" البحرية في روسيا - 22 من أيار 2021 (الموقع الرسمي للكلية)

ع ع ع

أعلنت روسيا افتتاح فرع جديد في محافظة اللاذقية لكلية بحرية روسية تقدم علومًا عسكرية تحت اسم كلية “ناخيموف” البحرية الروسية.

وبحسب ما نقلته وكالة “سبوتنيك” عن مصادر لم تسمها، سيتم افتتاح الكلية اليوم، الاثنين 26 من تموز، بحضور قائد تجمع القوات الروسية في سوريا ونائب رئيس مجلس الأعمال السوري- الروسي في غرفة التجارة والصناعة الروسية، وممثلين عن وزارتي الدفاع والتعليم العالي والبحث العلمي في سوريا.

وأُسست الكلية في مدينة سان بطرسبورغ عام 1944، واتخذت اسمها تيمنًا بالأدميرال الروسي في الحقبة الإمبراطورية الروسية بافل ناخيموف، وهي تقدّم دروسًا للشباب في سن مبكرة، وفق الوكالة.

ويأتي افتتاح الكلية تزامنًا مع احتفال الروس بيوم “البحرية الروسية” في مدينة طرطوس، غربي سوريا، ونشر تلفزيون “tvzvezda” مقاطع مصوّرة من الاحتفالية تظهر استعراضًا للأسطول الروسي.

وقال قائد عرض يوم البحرية في سوريا، ديمتري دوبرينين، للتلفزيون، إنه “تم تدريب القوات، وأظهرت مهارة عالية واحترافية خلال العطلة العسكرية والاستعراض العسكري”.

ويوجد للكلية، التي تتبع لوزارة الدفاع الروسية، أربعة أفرع جميعها في روسيا، حسب المعلومات المدرجة على الموقع الرسمي للكلية، وكان أحدث فرع افتُتح في آب من عام 2016، وفق تعليمات أصدرها الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، لوزير الدفاع، سيرغي شويغو، بإنشاء فرع في مدينة مورمانسك الروسية.

واتخذت روسيا من مدينة طرطوس قاعدة بحرية لها، كما اعتمدت عليها في نقل البضائع والأسلحة، عبر سفن الإنزال والسفن السائبة في تشغيل مشروعها “سوري إكسبرس” لدعم النظام السوري تجاريًا وعسكريًا، منذ أواخر عام 2014.

كما أنشأت قاعدة “حميميم” العسكرية في محافظة اللاذقية، التي اتخذتها منطلقًا لأعمالها العسكرية في سوريا منذ عام 2015، والتي تسببت بمقتل أكثر من ستة آلاف و860 مدنيًا سوريًا، أي ما يزيد على 3% من مجموع ضحايا الحرب في سوريا، بحسب “الشبكة السورية لحقوق الإنسان”.

وجرّبت روسيا أسلحة جديدة ومتطورة في ساحة الحرب السورية، التي صارت معرضًا للسلاح الروسي الجديد قبل عرضه في الأسواق العالمية، بحسب تصريحات مسؤولين روس.



مقالات متعلقة


Array

×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة