بعد ساعات من إعلان تشغيله.. قطع الطريق الدولي المؤدي إلى معبر نصيب بدرعا

مقاتلون من أبناء مدينة درعا يقطعون الطريق الواصل لمعبر نصيب الحدودي (مصدر محلي)

مقاتلون من أبناء مدينة درعا يقطعون الطريق الواصل لمعبر نصيب الحدودي (مصدر محلي)

ع ع ع

أقدم مقاتلون محليون على قطع الطريق الدولي الواصل بين دمشق ومعبر نصيب الحدودي على الحدود السورية-الأردنية جنوبي درعا، بحسب مراسل عنب بلدي.

وقالت وكالة “نبأ”، المختصة بنقل أخبار المنطقة الجنوبية من سوريا، مساء أمس الأربعاء 28 من تموز، إن مقاتلين من درعا قطعوا الطريق الدولي المؤدي إلى معبر نصيب الحدودي، بعد ساعات من الإعلان عن اتفاق سوري-أردني على إعادة تشغيل المعبر بين البلدين.

بينما لم تصدر أي تصريحات رسمية من الجانبين الأردني أو السوري عن حالة معبر نصيب – جابر.

وكانت وزارة الداخلية الأردنية أعلنت، اليوم 29 من تموز، عن أن التشغيل الكامل لمعبر جابر-نصيب الحدودي مع سوريا سيبدأ مطلع الشهر المقبل، بحسب ما قاله وزير الداخلية الأردني، مازن الفراية.

كما نقلت صحيفة “الوطن” المحلية، يوم أمس، عن مصدر في وزارة الداخلية (لم تسمه)، قوله إن الجانبين اتفقا على السماح للشاحنات والبرادات المُحمّلة بالبضائع السورية بالدخول إلى الأراضي الأردنية، والتوجه إلى دول الخليج دون مبادلتها بسيارات أردنية على المعبر تتولى نقل البضائع.

وكانت قوات النظام سيطرت بدعم روسي على معبر نصيب، في 6 من تموز عام 2018، خلال الحملة العسكرية التي شنتها على مناطق سيطرة المعارضة في محافظة درعا جنوبي سوريا.

ولمعبر نصيب أهمية سياسية للنظام السوري، إذ تمهّد السيطرة عليه لعودة العلاقات مع الأردن وتخفيف الحصار المفروض على النظام، إذ قُدرت قيمة الصادرات السورية عبر المعبر خلال عام 2010 بأكثر من 35 مليار ليرة سورية، فيما بلغت قيمة المستوردات نحو 47 مليار ليرة سورية.



مقالات متعلقة


Array

×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة