واشنطن تعتزم فرض عقوبات على الطائرات المسيرة والصواريخ الموجهة الإيرانية

طائرة مسيرة إيرانية في عرض عسكري - 6 من كانون الثاني 2020 (إرنا)

ع ع ع

تخطط الولايات المتحدة الأمريكية لفرض عقوبات تستهدف الطائرات المسيرة والصواريخ الموجهة الإيرانية، مشيرة إلى أن هذه الأسلحة تشكل تهديدًا كبيرًا على مصالح واشنطن وحلفائها في الشرق الأوسط.

ونقلت صحيفة “وول ستريت جورنال” الأمريكية، اليوم، الخميس 29 من تموز، عن مسؤولين أميركيين (لم تسمهم)، أن بلادهم تعتزم فرض عقوبات ضد قدرات إيران المتعلقة باستخدام الطائرات المسيرة والصواريخ الموجهة.

وأوضح المسؤولون، أن “العقوبات ستستهدف شبكات المشتريات الإيرانية، مثل مزودي الأجزاء المستخدمة في بناء الطائرات المسيرة والصواريخ الموجهة بدقة”.

ويرى مسؤولون أمنيون غربيون أن قدرات الضربات الإيرانية الدقيقة تشكل تهديدًا مباشرًا على استقرار الشرق الأوسط يفوق التخصيب النووي والصواريخ الباليستية، وفقًا للصحيفة.

وأشار مسؤولون عسكريون ودبلوماسيون كبار إلى أنهم “شهدوا زيادة كبيرة في استخدام الصواريخ الموجهة والطائرات بدون طيار ضد القوات الأمريكية وحلفائها”، لافتين إلى أنها “أصبحت تشكل تهديدًا متزايدًا لحلفاء واشنطن في المنطقة”.

واعتبر المسؤولون الأمريكيون، أن “استخدام العقوبات يمنح الولايات المتحدة حلًا دبلوماسيًا بدل تنفيذ ضربات عسكرية على مصانع الصواريخ والطائرات المسيرة”.

وقال مسؤول أمريكي كبير للصحيفة، إن “هذا جزء من نهج شامل لذلك نحن نتعامل مع جميع جوانب التهديد الإيراني”.

وتسعى إدارة الرئيس الأمريكي، جو بايدن، من خلال هذا الاستهداف إلى تجنب المواجهة مع إيران وحلفائها في سوريا والعراق واليمن، بحسب الصحيفة.

وتصاعد التوتر ضد المقرات الدبلوماسية ومواقع “التحالف الدولي” بقيادة الولايات المتحدة الأمريكية منذ مطلع العام الحالي، خاصة في العراق.

وكانت الولايات المتحدة أعربت عن قلقها إزاء الهجمات التي تشنها ميليشيات مدعومة من إيران باستخدام طائرات مسيرة في العراق، بغرض التهرب من الأنظمة الدفاعية.

ونقلت صحيفة “واشنطن بوست“، في أيار الماضي، عن مسؤولين عسكريين أمريكيين في العراق، قولهم إن القلق يتزايد حيال هجمات تشنها مليشيات مدعومة من إيران باستخدام طائرات مسيرة للتهرب من الأنظمة الدفاعية حول القواعد العسكرية والمنشآت الدبلوماسية.

وأضاف المسؤولون أن هذه الميليشيات تتجه إلى استخدام طائرات مسيرة صغيرة تحلّق على ارتفاع منخفض للغاية، بما يجعل من الصعب على الأنظمة الدفاعية التقاطها.

وقال مسؤول في التحالف الدولي للصحيفة إن تهديد الطائرات المسيرة أصبح يشكّل أكبر مصدر قلق لقوات التحالف في العراق.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة