“باب السلامة” يسمح بتقديم أو تأخير تاريخ العودة إلى تركيا

توافد السوريين من تركيا لقضاء إجازة العيد في سوريا عبر معبر باب السلامة الحدودي - 21 من أيار 2019 (عنب بلدي)

ع ع ع

حدد معبر “باب السلامة” الحدودي مدة يسمح فيها بتقديم أو تأخير تاريخ مغادرة الأراضي السورية إلى تركيا.

وأصدر المعبر في بيان اليوم، الجمعة 30 من تموز، أن المعبر حدد مدة يسمح خلالها بتقديم أو تأخير تاريخ مغادرة المسافرين السوريين من الأراضي السورية إلى تركيا، وتمتد لغاية 31 من كانون الأول 2021.

 

وأوضح البيان أن سيتم إجراء عينة عشوائية من فحص الـ “PCR” لبعض المسافرين الموجودين في الكراج بشكل مجاني دون انتظار نتيجة المسحة، كما لا يحتاج الشخص الذي تلقى اللقاح إجراء الفحص.

وأشار إلى أن مواعيد المغادرة بالنسبة لزيارات العيد تتوقف يومي السبت والأحد من كل أسبوع، وخلال أيام العطل الرسمية التركية.

وقال مدير معبر “باب السلامة”، قاسم القاسم، في حديث إلى عنب بلدي، إن الإجراءات الأخيرة جاءت لتسهيل أمور الناس، وتم النقاش مع الجانب التركي من أجل العودة، بخصوص تأخير وتقديم الموعد دون التسجيل عن طريق رابط مخصص للتسجيل.

ووصل عدد العائدين من سوريا إلى تركيا خلال الأيام الأربعة الماضية منذ بدء فتح باب العودة، إلى 3300 مغادر، بحسب القاسم.

وأغلقت المعابر بين سوريا وتركيا أبوابها جزئيًا في آذار 2020، ضمن الإجراءات التي اتخذتها للحد من تفشي فيروس “كورونا”.

وفي السنوات السابقة، استفاد السوريون من حملة بطاقة الحماية المؤقتة من فتح باب الإجازات لزيارة عائلاتهم في سوريا.

ويقيم في تركيا نحو 3.5 مليون سوري، وفق إحصائيات إدارة الهجرة التركية، معظمهم ينتشرون في المدن الرئيسية، ولا سيما في المناطق الجنوبية القريبة من الحدود مع سوريا، وفي اسطنبول.



مقالات متعلقة


Array

×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة