“الصحة العالمية”: نشهد ارتفاعًا في إصابات “كورونا” لهذه الأسباب

مدير منظمة الصحة العالمية، تيدروس أدهانوم غيبريسوس، 29 من كانون الأول (BBC)

ع ع ع

توقعت منظمة الصحة العالمية أن يتجاوز عدد الإصابات بفيروس “كورونا المستجد” (كوفيد- 19) مئتي مليون حالة خلال الأسبوعين المقبلين، رغم امتلاك الدول أدوات محاربته.

وخلال مؤتمر صحفي عقده المدير العام للمنظمة، تيدروس أدهانوم غبريسوس، الجمعة 30 من تموز، في المقر الرئيس للمنظمة بمدينة جنيف السويسرية، قال إن “لدينا كل الأدوات التي نحتاج إليها لمنع المرض، ومع ذلك فقد استمرت حالات الإصابة والوفيات بالارتفاع”.

وأوضح أن نسب الإصابة بالفيروس في ارتفاع مستمر، إذ تم الإبلاغ عن نحو أربعة ملايين إصابة الأسبوع الماضي.

كما لفت إلى أن خمسة من أقاليم المنظمة شهدت ارتفاعًا في عدد الحالات بنسبة 80%، أو تضاعفت خلال الأسابيع الأربعة الماضية.

وعزا غبريسوس هذه الزيادة الكبيرة إلى سرعة انتشار متحور “دلتا” الذي تم رصده في ما لا يقل عن 132 دولة حول العالم حتى الآن.

وأكد أن خبراء المنظمة يواصلون العمل ليل نهار مع شبكات الخبراء العالمية لفهم سبب الانتشار السريع لمتحور “دلتا”.

 

وفيما يخص حملات التطعيم ضد الفيروس، بيّن غبريسوس أن نصف بلدان العالم تمكنت من تلقيح 10% من سكانها، وأقل من ربع الدول لقّحت نحو 40% من السكان، بينما تمكنت ثلاث دول فقط من تلقيح 70% من سكانها.

وحذر من أن العالم سيكون بعيدًا عن تحقيق الهدف الذي كانت منظمة الصحة قد أعلنت عنه، والمتمثل بتلقيح 10% من سكان كل بلد بحلول نهاية أيلول المقبل، و40% بنهاية العام الحالي، و70% بحلول منتصف 2022.

ولفت إلى أن أكثر من 70% من الدول الإفريقية لن تتمكن من تلقيح 10% من سكانها بنهاية أيلول المقبل.

ويُظهر موقع “عالمنا بالأرقام” (Our world in data) أن أكثر من 28% من سكان العالم تلقوا جرعة واحدة من اللقاح حتى تاريخ اليوم، بينما حصل 14.4% منهم على لقاحين.

وقد تم إعطاء 4.07 مليار جرعة من اللقاح على مستوى العالم، ويتم إعطاء 37.26 مليون جرعة بشكل يومي، بحسب الموقع.

وبيّن الموقع أن 1.1% فقط من سكان البلدان المنخفضة الدخل حصلوا على جرعة واحدة على الأقل من اللقاح.

وسجل موقع “وورلدوميتر” العالمي، المختص بالإحصائيات، أكثر من 198 مليون إصابة بفيروس “كورونا” حول العالم، في حين بلغت الوفيات جراء الفيروس أكثر من أربعة ملايين و224 ألفًا، ووصل عدد المتعافين إلى قرابة 178 مليونًا و910 آلاف شخص، منذ بدء الجائحة وحتى اليوم.



مقالات متعلقة


Array

×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة