لوكا روميرو.. فتى لاتسيو الذهبي

اللاعب الأرجنتيني الشاب لوكا روميرو

ع ع ع

اقتنص نادي لاتسيو الإيطالي موهبة عالمية مقبلة، يمثلها الأرجنتيني الشاب لوكا روميرو (16 عامًا)، قادمًا من ريال مايوركا الإسباني.

ويعتبر الشاب الملقب بـ”ميني ميسي” أصغر لاعب يشارك في مباراة على مر التاريخ في الدوري الإسباني للدرجة الأولى، مع نادي مايوركا الذي لعب له منذ أن كان عمره عشر سنوات، وبذلك حطم رقمًا صمد 80 عامًا.

يلعب الشاب في خط الوسط الهجومي، ويتحكم بالكرة بالقدم اليسرى بشكل يحاكي الأسطورة الأرجنتينية ليونيل ميسي، ويمتاز بمراوغاته وانطلاقاته السريعة، وفهمه للمساحات على أرضية الملعب.

ولعب مع ريال كايوركا ست مباريات ضمن الفريق الرديف، إلا أنه شارك في الموسم الماضي مع الفريق الأول، واستطاع أن يسجل هدفًا في الدوري الإسباني للدرجة الأولى.

لفت الشاب، الذي يحمل أيضًا الجنسية الإسبانية، الانتباه بحركاته السريعة ونقله الكرات الجيدة لزملائه، مع القدرات الفنية العالية التي يمتلكها رغم صغر سنه، ليعجب بأدائه مدرب لاتسيو الإيطالي ماوريسيو ساري، الذي تسلّم إدارة الفريق في حزيران الماضي، ويطلب من إدارة النادي التعاقد معه في سوق الانتقالات الحالي.

وحسب موقع “ترانسفير ماركت” للإحصائيات الرياضية، تبلغ القيمة السوقية للأرجنتيني لوكا روميرو مليون يورو، وانضم إلى فريق لاتسيو تحت 19 سنة في 20 من تموز الماضي بعقد مفتوح دون ذكر انتهاء تاريخه، وسيشارك مع الفريق الأول لنادي لاتسيو حسب رغبة المدرب ماوريسيو ساري.

وكانت مسيرته الكروية بدأت من عام 2012 مع نادي بي سانت جوردي الإسباني، وانتقل في عام 2014 إلى نادي فورمينترا تحت 19 سنة، وفي موسم 2015- 2016، انتقل مجانًا إلى ريال مايوركا تحت 19 سنة، ثم عاد إلى فريق بي سانت، وفي موسم 2019- 2020، انتقل إلى ريال مايوركا مرة ثانية، قبل انتقاله إلى الكالتشيو الإيطالي ليلعب ضمن صفوف نادي لاتسيو.

ويأمل المدرب مايسيوري ساري أن يظهر اللاعب بمستوى الآمال والطموحات التي ينتظرها منه.



مقالات متعلقة


Array

×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة