إغلاق معبر “نصيب” على خلفية تطورات درعا

معبر نصيب الحدودي (وزارة الإعلام السورية)

ع ع ع

أعلنت وزارة الداخلية الأردنية عن إغلاق معبر “جابر- نصيب” الحدودي مع سوريا على خلفية التطورات الأمنية في درعا.

وقال مصدر من وزارة الداخلية، السبت 31 من تموز، إن المعبر سيغلق بشكل مؤقت أمام حركة البضائع والركاب، تبعًا لتطورات الأمنية في الجانب السوري، بحسب مانقلت وكالة الأنباء الأردنية الرسمية (بترا).

وأكد المصدر إعادة فتح المعبر في حال توفر ظروف ملائمة لفتحه.

وأفاد موقع “تجمع أحرار حوران”، بتجدد قصف قوات النظام بقذائف الهاون والمضادات الأرضية على منطقة درعا البلد، بالتزامن مع اشتباكات في منطقة المنشية بدرعا.

كما أفاد التجمع بنزوح عشرات العائلات التي نزحت سابقًا من درعا البلد إلى منطقة درعا المحطة، بسبب المضايقات التي تعرضت لها من قبل عناصر الأمن العسكري واعتقالهم.

وكانت وزارة الداخلية الأردنية، أكدت في 28 من تموز الحالي، أن التشغيل الكامل لمعبر “جابر- نصيب” الحدودي مع سوريا سيبدأ مطلع آب.

وأوضحت الوزارة أن الإجراءات الجديدة ستشمل إلغاء نظام “BACK TO BACK” (نظام النقل التبادلي) للبضائع والركاب، وبذلك ستتمكن الشاحنات السورية من متابعة طريقها إلى دول الخليج، بعد أن كانت تجبَر على تفريغ حمولتها بشاحنات من داخل الأردن وإكمال طريقها دون دخول السائق إلى أراضي.

وجاء هذا التطور بعد تصريحات للملك الأردني، عبد الله الثاني، قال فيها إن الأسد “باق” ويجب إيجاد طريقة للحوار مع النظام.

وشهدت العلاقات بين سوريا والأردن بعد عام 2011 تحولات عديدة، إذ دعم الأردن فصائل المعارضة في الجنوب السوري، لكن عقب سيطرة قوات النظام على المنطقة، بدأ بالبحث عن عودة العلاقات خاصة بعد فتح معبر “نصيب” الحدودي.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة