13 دولارًا.. مكافأة مالية للطلاب الأوائل في سوريا

طلاب يتقدمون لامتحانات الشهادة الثانوية لعام 2021 في دمشق (سانا)

طلاب يتقدمون لامتحانات الشهادة الثانوية لعام 2021 في دمشق (سانا)

ع ع ع

قرر رئيس النظام السوري، بشار الأسد، منح مكافأة مالية للطلاب الأوائل في الشهادات العامة، بحسب ما نقلته وكالة الأنباء السورية الرسمية (سانا).

وأصدر الأسد، الخميس 5 من آب، المرسوم التشريعي رقم “26”، الذي يقضي بمنح المكافأة للطلاب الأوائل الحاصلين على شهادات من وزارة التربية كـ: شهادة التعليم الأساسي، والشهادة الثانوية الفرع العلمي والأدبي والثانوية المهنية والتجارية والصناعية والمهنية النسوية، وكذلك الشهادات الإعدادية والثانوية الشرعية، إضافة إلى الشهادات الثانوية الممنوحة من قبل الوزارات الأخرى.

وبحسب رئاسة الجمهورية، يصرف مبلغ 25 ألف ليرة سورية (ما يعادل ثمانية دولارات أمريكية)، لكل من الطلاب الـ15 الأوائل على مستوى القطر، وللطالبين الأول والثاني على مستوى المحافظات في شهادة التعليم الأساسي، كما يصرف للطلاب الثلاثة الأوائل على مستوى القطر في الشهادة الإعدادية الشرعية.

ويصرف مبلغ 45 ألف ليرة سورية (ما يعادل 13 دولارًا أمريكيًا)، للطلاب الـ15 الأوائل على مستوى القطر، وللطالبين الأول والثاني على مستوى المحافظات في الشهادة الثانوية العامة الفرع العلمي.

كما يشمل الطلاب الخمسة الأوائل على مستوى القطر، والطالبين الأول والثاني على مستوى المحافظات في الشهادة الثانوية العامة الفرع الأدبي.

ويشمل الطالبين الأول والثاني على مستوى المحافظات في الشهادة الثانوية الشرعية، والشهادة الثانوية التجارية والمهنية الصناعية والنسوية.

كما يحصل الطالبان الأول والثاني على مستوى القطر على مبلغ 45 ألفًا من الحاصلين على الشهادات الثانوية الممنوحة من قبل المدارس الثانوية في الوزارات الأخرى.

وتصرف المكافآت بدءًا من الشهر الذي يلي صدور نتائج الامتحانات العامة وحتى انتهاء دراستهم الجامعية أو المعاهد العليا أو التقنية أو ما يعادلها.

ويدخل الطلاب الأوائل الذين تعذر تقديمهم في ظروف استثنائية خارجة عن إرادتهم، وتقدموا بدورة استثنائية في معرض تقديم المكافأة التي سنها المرسوم الصادر.

وستصدر وزارة التربية أسماء الطلاب المستحقين للمكافأة المالية التي ستصرف شهريًا من الموازنة الخاصة بها.

وينقطع صرف المكافأة الشهرية في حال انقطاع الطالب عن الدراسة لمدة عام واحد أو رسوبه لعام دراسي واحد.

كما تنقطع المكافأة في حال إرسال الطالب في بعثة خارجية او داخلية على حساب حكومة النظام أو من خلال منحة دراسية على نفقة دولة أخرى، بحسب قانون البعثات العلمية.

وتزداد المكافأة لتصبح بقيمة 70 ألف ليرة سورية (ما يعادل 22 دولارًا أمريكيًا) في حال استحق الطالب مكافأة الشهادة القانونية، وكان مستحقًا لمكافأة التعليم الأساسي وفقًا لأحكام المادة “1” من المرسوم التشريعي.

ولا يترتب على مستحقي المكافآت أي التزامات تجاه الدولة، ويعفى مبلغ المكافأة من أي ضرائب أو رسوم أو حسومات، كما لا تؤثر على التعويض العائلي لآباء مستحقي المكافآت.

ويحصل الطلاب المشمولون بالمكافآت على حق الأفضلية عن غيرهم في البعثات العلمية المخصصة لشهاداتهم وفقًا لقانون البعثات العلمية.

كما توضع أسماؤهم على قائمة المرشحين تبعًا لتسلسل درجات نجاحهم في امتحان الشهادة الثانوية، مع استثنائهم من كل الشروط المنصوص عليها للإيفاد عدا تقديمهم شرط الكفالة.

ويشمل المرسوم التشريعي الطلاب الأوائل في الدورات التي سبقت دورة 2021، والذين ما زالوا يتقاضون المكافأة اعتبارًا من تاريخ نفاذ أحكام المرسوم التشريعي.

وبدأت امتحانات شهادة التعليم الأساسي والإعدادية الشرعية، في 30 من أيار الماضي، وامتحانات الشهادة الثانوية العامة بفرعيها العلمي والأدبي، والشهادة الثانوية الشرعية، في 31 من الشهر نفسه.

وازدادت عمليات الغش بشكل مبالغ فيه ضمن المدارس الواقعة بمناطق سيطرة النظام السوري منذ اندلاع الثورة، الأمر الذي جعل العديد من الدول خارج سوريا تعيد النظر في الشهادات المستخرجة خلال فترة الحرب، ولم تعترف العديد منها بتلك الشهادات.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة