مقتل لاجئ عراقي في “الهول” برصاص مجهولين

عناصر من "أسايش" و"قسد" خلال الحملة الأمنية في مخيم الهول - 28 من آذار 2021 (هاوار نيوز)

ع ع ع

قُتل لاجئ عراقي اليوم، الجمعة 6 من آب، في مخيم “الهول” بشمال شرقي سوريا، بحسب ما نقلته وكالة “نورث برس“.

قال مصدر أمني من “قوى الأمن الداخلي” (أسايش) للوكالة، إنهم عثروا على جثة اللاجئ العراقي فرحان محمود بكر، في القطاع الأول من مخيم “الهول”، وقُتل برصاص في الرأس، بينما بقي الفاعل مجهولًا.

ويشهد مخيم “الهول” تنفيذ عمليات إطلاق نار من قبل مجهولين، أدت إلى مقتل نازحين ضمن المخيم وعناصر من “قوات سوريا الديمقراطية” (قسد) المسؤولة عن حماية المخيم.

ووُجهت اتهامات بوقوف نساء في المخيم، يتبعن لتنظيم “الدولة الإسلامية”، خلف عمليات القتل.

ويبلغ عدد قاطني “الهول” نحو 62 ألف شخص، بينهم نحو 22 ألف سوري، ونحو 30 ألف عراقي، ونحو 8965 أجنبيًا، حسب أحدث إحصائية لإدارة المخيم.

وسُجلت أكثر من 23 حالة قتل لسوريين وعراقيين، من منتصف نيسان الماضي إلى آب الحالي.

كما عثرت قوات “أسايش”، في 23 من تموز الماضي، على جثتين للاجئين عراقيين قُتلا في حادثين  على يد مجهولين في المخيم.

كما عُثر على جثة لاجئ عراقي، في 14 من تموز الماضي، قُتل على يد مجهولين يُعتقد أنهم خلايا نائمة لتنظيم “الدولة الإسلامية”.

وشهد المخيم تدفق أعداد كبيرة من النازحين من المناطق التي كانت خاضعة لسيطرة تنظيم “الدولة”، خلال شن “قسد” مدعومة بالتحالف الدولي هجومًا ضد معاقله الأخيرة، إذ تمكنت من السيطرة عليها معلنة عن إنهاء التنظيم في 23 من آذار 2019.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة