خسارة أكثر من 500 شجرة زيتون إثر حريق مصياف

حريق في مصياف بريف حماة - 6 من آب 2021 (سانا)

حريق في مصياف بريف حماة - 6 من آب 2021 (سانا)

ع ع ع

سيطرت فرق الإطفاء في مدينة حماة على حريق اندلع في الحراج الجبلية بمنطقة كفرلاها عين الخنزير في ريف مصياف.

وقال قائد فوج الإطفاء، ثائر الحسن، إن عناصر إطفاء حماة ومصياف وطرطوس والأهالي أخمدوا الحرائق التي اندلعت، وتتم مراقبة بؤر النيران خشية اندلاعها مجددًا، بحسب وكالة الأنباء السورية الرسمية (سانا).

 

وتسببت الحرائق التي امتدت إلى أراضي سفير شباط التي تحاذي حراج كفرلاها بخسارة أكثر من 500 شجرة زيتون والعشرات من الأشجار الحرجية، كما طوّقت عددًا من المنازل.

قال مدير الزراعة في حماة، الجمعة 6 من آب، إن فرق الإطفاء عملت على إخماد الحرائق منذ ساعات الصباح الأولى، وتبريدها ومراقبتها، ولكنها اندلعت مجددًا بسبب هبوب الرياح القوية وانتشار الأعشاب اليابسة وارتفاع درجات الحرارة، بحسب ما نقلته وكالة “سانا”.

وأفادت الوكالة بأن الحريق بدأ من منطقة كفرلاها وبدأت النيران تقترب من منازل أهالي المنطقة.

وقال عبد المنعم صباغ لإذاعة “نينار إف إم”، إن أكثر من 20 صهريجًا وسيارة إطفاء مع مجموعات من عناصر الإطفاء يعملون على إخماد الحرائق التي عادت لتشتعل في قرية كفرلاها غرب مصياف، وعزا امتداد الحريق في جبل الدورة إلى سرعة الرياح وجفاف الجو.

كما قال رئيس مركز حماية الغابات في مديرية زراعة حماة، مدين علي، لإذاعة “شام إف إم”، “تمكنت فرق الإطفاء التابعة للمركز صباح الجمعة، وبالتعاون مع فوج إطفاء حماة، من السيطرة على الحريق الكبير الذي اندلع مساء الخميس في أحراج جبل كفرلاها عين الخنزير غرب مصياف”.

وأضاف علي أن النيران التهمت ما يزيد على خمسة دونمات حرجية، وأن موقع الحريق لا يزال قيد المراقبة.

كما أعلن فوج إطفاء مدينة اللاذقية أنه أخمد حريقًا ضخمًا، حدث في منطقة ستخيرس، وامتد إلى مساحة تقارب الـ50 دونمًا من الأراضي الحرجية، وبعض أشجار الزيتون.

ووجه أهالي المناطق التي اشتعلت الحرائق فيها نداءات استغاثة للسيطرة على الحرائق التي تجددت أمس.

 

واندلعت الحرائق في مصياف العام الماضي، وشهد ريف محافظة حماة حريقًا ضخمًا وصل ارتفاعه إلى أكثر من أربعة أمتار في منطقة عين الكروم نهاية آب 2020، والتهم مئات الهكتارات من الأحراج الطبيعية، قبل السيطرة عليه.



مقالات متعلقة


Array

×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة