إسرائيل تقدم شكوى بـ”حزب الله” إلى مجلس الأمن.. واشنطن تدين

عناصر من حزب الله خلال استعراض عسكري (الميادين)

عناصر من حزب الله خلال استعراض عسكري (الميادين)

ع ع ع

قدمت إسرائيل شكوى إلى مجلس الأمن الدولي، بعد إطلاق قذائف صاروخية من المناطق الحدودية في لبنان باتجاه الأراضي الفلسطينية المحتلة أمس، الجمعة.

وجاء في رسالة السفير الإسرائيلي، جلعاد أدران، أن إسرائيل تحمّل الحكومة اللبنانية مسؤولية ما يجري داخل أراضيها.

كما حذر أدران من أن الهجمات التي نفذتها جماعة “حزب الله” ووصفها بـ”الإرهابية”، قد تجلب الكارثة على لبنان وتزرع فيه الدمار، مشيرًا إلى أن “حزب الله” يحاول بهذه الأفعال صرف أنظار الرأي العام الداخلي عن مسؤوليته إزاء انهيار الدولة اللبنانية، وفق ما نقلته هيئة البث الإذاعي الإسرائيلي (مكان).

وأدانت الولايات المتحدة أمس، الجمعة، “بأشد العبارات” الهجمات الصاروخية التي شنتها جماعة “حزب الله” على الداخل الفلسطيني المحتل.

وذكر بيان صادر عن الخارجية الأمريكية أن هذا العنف يعرّض الإسرائيليين واللبنانيين للخطر، ويهدد استقرار لبنان وسيادته.

ودعت واشنطن الحكومة اللبنانية إلى منع مثل هذه الهجمات، كما حثت على تسهيل الوصول الكامل لقوات حفظ السلام الدولية (يونيفيل) وفقًا لقرار مجلس الأمن رقم “1701”.

وتبنى أمس، الجمعة، “حزب الله” اللبناني إطلاق عدد من الصواريخ باتجاه الأراضي الفلسطينية المحتلة، بعد يومين فقط على تبادل محدود لإطلاق القذائف والصواريخ على الحدود البرية بين الجانبين.

ونقلت قناة “المنار” التابعة لـ”حزب الله” بيانًا أعلن خلاله “الحزب” إطلاق عشرات الصواريخ من عيار 122 ملم على أراضٍ مفتوحة في محيط مواقع الاحتلال الإسرائيلي بمزارع شبعا المحتلة.

وقال المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي، أفيخاي أدرعي، عبر “تويتر”، إن 19 قذيفة صاروخية أُطلقت من منطقة شمال شبعا سقطت ثلاث منها داخل لبنان، ولم تجتز الحدود، بالإضافة إلى اعتراض عشر قذائف، سقطت ست منها في مناطق مفتوحة بمنطقة جبل روس، دون وقوع أضرار أو إصابات.

وأضاف أدرعي أن الجيش الإسرائيلي أغار على مناطق إطلاق النار داخل الأراضي اللبنانية.

وفقًا للتقديرات العسكرية الإسرائيلية التي نشرها موقع “تايمز أوف إسرائيل“، في 14 من تموز الماضي، يحتفظ “حزب الله” بترسانة أسلحة تتكوّن من 130 ألفًا إلى 150 ألف قذيفة من مختلف الأنواع، وتتراوح بين قذائف “الهاون” والصواريخ البسيطة التي يبلغ مداها 200 كيلومتر (120 ميلًا)، بالإضافة إلى  صواريخ “كروز”، وصواريخ “أرض- بحر”، وطائرات من دون طيار مسلحة.

وكان وزير الدفاع الإسرائيلي هدد خلال إحاطة قدّمها لـ50 مراسلًا عالميًا، وفق ما ذكرته صحيفة “معاريف” الإسرائيلية، في 31 من أيار الماضي، بـ”محاسبة” الدولة اللبنانية و”حزب الله” في حال نشوب حرب مستقبلية، مؤكدًا أن “حزب الله” سيتضرر بشدة.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة